الصفحة الرئيسية / محليات / قيادي حوثي يقتحم مسجدا في مدينة ذمار ويحرق مكتبته
قيادي حوثي يقتحم مسجدا في مدينة ذمار ويحرق مكتبته
الاربعاء, 06 يوليو, 2016 11:20:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
قيادي حوثي يقتحم مسجدا في مدينة ذمار ويحرق مكتبته
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - ذمار
أقدم قيادي في ميليشيات الحوثي بمحافظة ذمار جنوب صنعاء على اقتحام أحد المساجد وإحراق مكتبته، وذلك استمراراً لمسلسل انتهاكات الميليشيات التي طالت المساجد في ذمار ومحافظات أخرى خلال الآونة الأخيرة.

وقالت مصادر خاصة في مدينة ذمار إن القيادي البارز في ميليشيات الحوثي المدعو محمد حسين الوشلي أقدم على اقتحام مسجد علي بن أبي طالب الكائن في حارة الصلعة وسط المدينة.

وأوضحت المصادر أن الوشلي قام بكسر باب مكتبة المسجد وأخرج جميع الكتب التي فيها وقام بحرقها في مقلب القمامة القريب من المسجد، بعد أن دنسها وأساء لمؤلفيها من العلماء الأجلاء، مبينة أن القيادي الحوثي برر جريمته بأن تلك الكتب هي كتب داعشية تحرض على العنف والإرهاب، حسب زعمه.

وبحسب المصادر فإن هذا الاعتداء بحق مسجد علي بن أبي طالب هو ثاني انتهاك يقوم به القيادي الوشلي وميليشياته المسلحة خلال أقل من أسبوع بعد اقتحامه للمسجد في إحدى ليالي العشر الأواخر من رمضان ومنعه المصلين من أداء صلاة التراويح والقيام في المسجد.

وكانت ميليشيات الحوثي قد أقدمت الشهر الماضي على تحويل مسجد الحورة في محافظة #حجة شمال غربي البلاد، إلى مجلس لتناول القات.

كما اقتحمت الميليشيات الانقلابية بمحافظة عمران إلى الشمال من #صنعاء مسجد الرحمن بمدينة عمران وقامت بحرق جميع الكتب التي في الجامع.

ولا تزال مكتبة مفتي الجمهورية اليمنية محمد بن إسماعيل العمراني مختطفة من قبل الحوثيين منذ أكثر من عام.

ووفقا للمصادر فإن المكتبة الواقعة بجوار مسجد بلال بوسط العاصمة صارت "مجلسا لتعاطي القات" يرتادها الحوثيون بعد أن سيطر عليها المسؤول الثقافي للجماعة سامي شرف الدين، الذي رفض أي تفاهم حول تسليمها، بسبب ما قال إنها تحوي كتبا "تكفيرية".



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
4329
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©