الصفحة الرئيسية / من هنا وهناك / هل تعرف لماذا توضع أزرار الرجال على اليمين والنساء على اليسار ؟
هل تعرف لماذا توضع أزرار الرجال على اليمين والنساء على اليسار ؟
الجمعة, 22 يوليو, 2016 10:40:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
هل تعرف لماذا توضع أزرار الرجال على اليمين والنساء على اليسار ؟
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - العربية نت
قد يخطر ببال الكثيرين تساؤل بسيط عن سبب وجود أزرار قميص الرجال على جهة اليمين، بينما قميص النساء على جهة اليسار، وفيما يلي 5 تفسيرات لذلك.

1- اعتادت النساء الثريات على ارتداء ملابسهن بمساعدة الخدم الذين كانوا يميلون لاستخدام اليد اليمنى، بينما الرجال كانوا يميلون لارتداء ملابسهم بأنفسهم.

وكانت الأزرار أغراضا غالية، لم يكن يتحمل تكلفتها إلا النساء الثريات ممن لديهن خادمات لمساعدتهن على تركيب أو فك أزرار تلك الأزياء المفصلة. بعد ذلك أرادت النساء الأقل ثراء نسخ نمط النساء الثريات بوضع الأزرار على اليسار.

2- كان الرجال يحملون سيوفهم باليد اليمنى، ولهذا كان من الملائم والأسرع استخدام يدهم اليسرى لفك الأزرار.

بينما مالت النساء لحمل أطفالهن في يدهن اليسرى، وبالتالي فإن الأزرار في الجانب الأيسر ستسهل عليهن فك أزرار قمصانهن باليد اليمنى لإرضاع أطفالهن.

3- اعتادت النساء على امتطاء الخيول بوضع جانبي، ووضعت أزرار قمصانهن على الجانب الأيسر ما قلل من النسيم الداخل لقمصانهم في هذه الوضعية.

بينما جلس الرجل مفترق الساقين فوق الخيل، وهو وضع ساعده على محاربة الراكب القادم باستخدام السيف في يده اليمنى.

وليأخذ الرجل السيف من على فخذه الأيسر، كان يتطلب منه ذلك إزاحة معطفه للخلف بيده اليسرى ثم تناول السيف بيده اليمنى، لذا كان يجب أن يكون الجانب الأيسر من معطفه فوق الجانب الأيمن.

4- لوحات نابليون عادة ما تظهره بيده اليمنى مدسوسة داخل معطفه، وهو أمر ممكن فقط لأن الأزرار على الجانب الأيمن
وقد أمر نابليون أن تزرر كل قمصان النساء على الجانب المعاكس، لأنهن كن يضعن أيديهن في قمصانهن ليسخرن منه، لا يمكن للنساء السخرية منه بعد الآن.

5- اتسمت ملابس النساء بالعديد من الخصائص القريبة لملابس الرجال في محاولة لإثبات أن النساء متساويات مع الرجال.

إلا أنهن أردن مع ذلك بعض اللمسات التي تظهر أنهن في الواقع مختلفات عن الرجال. وضع الأزرار في الجانب الأيسر كان أحد أساليب التعبير عن هذا الشعور.

لم تكن هناك معايير موحدة حتى بدأ عصر الإنتاج الكبير، ورأى حينها المصنعون أنها استراتيجية إنتاجية جيدة لإنتاج ملابس مختلفة لكل نوع.

بعبارة أخرى، بدأ الاهتمام بتزايد الاختلافات بين احتياجات الجنسين بسبب عصر الإنتاج الكبير.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3593
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©