الصفحة الرئيسية / مال وأعمال / مصدر جمركي: تدهور الدخل القومي لميناء عدن بسبب نقاط «جبايات» تقوم بابتزاز أصحاب القاطرات
مصدر جمركي: تدهور الدخل القومي لميناء عدن بسبب نقاط «جبايات» تقوم بابتزاز أصحاب القاطرات
الخميس, 28 يوليو, 2016 01:31:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
ميناء عدن
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
ميناء عدن

*يمن برس - متابعات
قال مصدر مسؤول في جمارك المنطقة الحرة بالعاصمة عـدن إن الميناء بات على وشك الانهيار بسبب ركود الحركة الاقتصادية فيه.

ونقل الصحفي عبد الرقيب الهدياني عن المصدر  الذي وصفه بالرفيع قوله" إن حركة السفن التجارية الواصلة إلى ميناء الحاويات بالمنطقة الحرة في عدن انخفضت بشكل كبير ومخيف بسبب ما يمارسه أرباب النقاط في ردفان وحبيل ريدة والضالع ضد ترلات وشاحنات وقواطر التجار، حيث إنه وفي أحصائية أخيرة تبين أن مرور القاطرة من هذه المناطق يصل إلى 100000 مائة ألف ريال تذهب إلى جيوب مستثمرين لهذه النقاط باسم المقاومة والشهداء والجرحى بينما الواقع يؤكد عكس ذلك".

وأكدّ المصدر أن "ميناء الحاويات بالعاصمة عدن أصبح شبه مشلول مما أدى إلى ركود الحركة التجارية فيه بشكل كبير مما تسبب بخسائر كبيرة على الضرائب والجمارك والتي تصل إلى مئات الملايين يوميا وباتت الأرقام في عد تنازلي بعد أن كان الميناء يجمرك من 500 إلى 600 حاوية أبو 40 قدم يوميا قبل أشهر والآن لا تتعدى الحاويات التي يتم جمركتها إلى 30 حاوية".

وقال المصدر إن "التجار في الآونة الأخيرة شحنوا البضائع من شرق آسيا ومن دبي إلى ميناء الحديدة الذي يشهد حركة تجارية ملحوظة ونشاطا غير عادي ودخل مادي يصل إلى مئات الملايين يوميا".

وطالب المصدر محافظي العاصمة عدن ولحج والضالع إلى عمل حل جذري لمشكلة النقاط التي تقف بشكل ملحوظ أمام عودة الحركة التجارية لميناء عدن بسبب ممارساتها الهوجاء ضد التجار.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3087
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©