الصفحة الرئيسية / ثقافة وفن / قدرا أتيت
قدرا أتيت
الأحد, 17 يونيو, 2007 08:21:00 مساءً



ابراهيم ابراهيم -حوار

هذا شَـتاتي يســــــتغـيث بأدمعـي فلترحــــــــمي مني أنينَ تضـرعِـي

هذا فـــــضائي في عيونك مشــــــرعٌ فدعي لهيــبَك يســتقرُّ بأضلعي

هيا انظري إن العــــيونَ حــــــكايتي صُبِّي رحيقَك في دمي وترفعي

لا تـقتلي كلَّ العــهودِ وقد بدتْ عيناي تســــــرحُ فيكِ كي تتشــــفَّعِي

قـــدراً أتــيتِ بدونِ أي تجــــــملٍ يجتاحُني فيضاً ليشـــــهدَ مصرعي

هيا نــعيدُ مراحـــــــلاً في عــــــمرنا تــاهتْ مع الدنيــا فلا تتمنـعـــي

من قـــــــال إني تائهٌ في قبلتـــي لا لم يكنْ يوماً ســوى قولِ الدَّعِي

فالريـحُ تحملُ كلَّ يومٍ همســـــــتي تُهدَى إليكِ فهل لك أن تســـمعي

فلتأخـــذي وجعَ الغيابِ وعَتْمَتي ولتشعلي حطبَ العروقِ وتجمعــي

يا من حرقتُ العــمرَ قبلَ لقائِـها هل تدركين الحــــزنَ حين تودعـي

هل تعرفين الوجدَ ينهشُ مهجتي والطيـــفَ أصبحُ يستظلُ بمرتعي

هاتي يديك لتستبيحَ مواســمي ودعي الشــفاهَ تصوغُ فيَّ توجــعـي

إني رأيتكِ تســـكنينَ بخـــافقي نســــماتِ ريحـــــانٍ تزيدُ تضــوعـي

إني كما المـــرآةِ تحملُ رسـمَنا كـلُّ الحـــقيقةِ كالنجـــومِ السُّـــــــطع

إبراهيم إبراهيم


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك

اقرأ ايضاً :





شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2460
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©