الصفحة الرئيسية / محليات / روتانا توضح تفاصيل تدهور الحالة الصحية لأبو بكر سالم
روتانا توضح تفاصيل تدهور الحالة الصحية لأبو بكر سالم
الإثنين, 15 أغسطس, 2016 06:11:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
روتانا توضح تفاصيل تدهور الحالة الصحية لأبو بكر سالم
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
كشفت شركة روتانا للانتاج الفني تفاصيل تدهور الحالة الصحية للنجم اليمني الكبير أبو بكر سالم  وقالت ان حالته تدهورت بشكل مفاجئ يوم أمس السبت وتم نقله لقسم العناية المركزة في أحد مستشفيات مدينة ميونخ الألمانية.

واضافت ان النجم اليمني قد غادر الإسبوع الماضي من الرياض متوجهاً إلى مدينة ميونخ، لإجراء فحوصات طبية، إعتاد على القيام بها من وقتٍ لآخر للإطمئنان على حالته الصحية، بعد إجراء عملية قلب مفتوح قبل أربعة أعوام من الآن.

ولا يزال أبو بكر يرقد حالياً في قسم العناية المركزة، ويرافقه في ميونخ نجله أحمد، حيث تتوالى عليه الإتصالات من قبل العديد من نجوم الفن العرب ومحبيه من مكان للإطمئنان على حالته الصحية.

وكان رواد موقع التداوين الصغيرة “توتير”، قد تمنوا للنجم الكبير الشفاء العاجل، وكان من أبرزهم الفنانة أروى حيث طالبت الجميع بالدعاء له، وغردّت قائلة :” استحلفكم بالله تدعوا بالشفاء لرجل صوته يمثل اليمن وإحساسه وأغانيه تلهب إشتياقنا للوطن إدعوا للفنان العملاق أبوبكر سالم بالشفاء العاجل”.

وكتب الإعلامي فيصل اليامي :” دعواتكم للفنان أبو بكر سالم بلفقيه يرقد حالياً في أحد مستشفيات ميونخ في العناية الركزة أسأل الله أن يمن عليه بالشفاء”، وعلق فهد الوايلي :” احد اهم صناع الفرح والحياة على مستوى العالم العربي، شفاك الله وامدك بالصحة وطول العمر اللهم اذهب البأس”.

ويمثل النجم أبو بكر سالم مدرسة قائمة بذاتها شعرا وتلحينا وغناء، و يعد من أهم أصوات الاغنية اليمنية والعربية وواحد من كبار الغناء والتلحين العرب.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
4922
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©