الصفحة الرئيسية / مال وأعمال / وظيفة راتبها 2 مليون ونصف في السنة لم يتقدم لها أحد!
وظيفة راتبها 2 مليون ونصف في السنة لم يتقدم لها أحد!
الثلاثاء, 16 أغسطس, 2016 11:58:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
وظيفة راتبها 2 مليون ونصف في السنة لم يتقدم لها أحد!
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
ذكر موقع “نوتيتسي دلموندو” الإيطالي أن مدينة توكوروا النيوزيلاندية تعاني من الحاجة إلى طبيب مقيم يتولى شؤون رعاية المرضى إلى جانب الطبيب المسؤول عن العيادة المخصصة للمدينة، إلا أن أحدًا لم يتقدم لشغل تلك الوظيفة على الرغم من المميزات المغرية من مرتب وإجازات وغير ذلك.

ويقول الطبيب ألان كني المسؤول عن العيادة الخاصة بمدينة توكوروا إنه لم يجد متقدمين للوظيفة الطبيب المقيم التي أعلن عنها على الرغم من الراتب المغري الذي خصصه لها ويبلغ 400 ألف دولار نيوزيلاندي سنويًا أي ما يعادل أكثر من 2.5 مليون جنيهًا مصريًا في العام بالإضافة إلى ثلاثة شهور إجازة مدفوعة الأجر، وضمان بعدم العمل ليلًا أو في عطلات نهاية الأسبوع.

واعترف الطبيب كني أن السبب في عزوف الأطباء عن التقدم لهذه الوظيفة هو أن المناطق النائية مثل مدينة توكوروا ينظر لها على أنها مقبرة للمستقبل المهني إذا ما قورنت بالعاصمة، إلا أن مستوى المعيشةفيها جيد والراتب المعروض للوظيفة يبلغ ضعف متوسط راتب الأطباء في نيوزيلاندا.

وتابع أن أحد أسباب تلك المشكلة هي أن أقرب كلية طب توجد في مدينة أوكلاند، وهي أكبر مدينة نيوزلاندية، وغالبًا ما يلتحق بها شباب المدينة ذاتها وبالتالي لا يحبذون الانتقال إلى المدن البعيدة مثل توكوروا، لهذه الأسباب لم يعثر الطبيب كني عن طبيب شاب يساعده في متابعة حالة نحو 6000 مريض، حتى بعد انتشار الإعلان لم يحصل إلا على مجموعة من السير الذاتية الخاصة لأشخاص إما لا يتحدثون الإنجليزية أو أو من ليس لديهم أي خبرة في مجال الطب من الأساس.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
6313
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©