الصفحة الرئيسية / تقارير وحوارات / اليمنيون واليمنيات الأكثر خلعاً وتطليقاً في حالات الزواج من السعوديين والسعوديات
في تقرير مثير من المملكة
اليمنيون واليمنيات الأكثر خلعاً وتطليقاً في حالات الزواج من السعوديين والسعوديات
الخميس, 18 أغسطس, 2016 05:53:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
وزارة العدل السعودية - الرياض
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
وزارة العدل السعودية - الرياض

*يمن برس - وكالات
كشفت وزارة العدل في إحصائية حديثة لها، أن اليمنيين هم الأكثر تطليقاً لزوجاتهم السعوديات، وهن الأكثر خلعاً لهم أيضاَ، كما أن النساء اليمنيات الأكثر طلاقاً من أزواجهم السعوديين والأكثر خلعاً لهم.

وأشارت إحصائية العدل وفقاً لـ "الحياة"، إلى أن اليمنيات في صدارة الأجنبيات اللاتي خلعن أزواجهن السعوديين، حيث وصل عددهن إلى 26 يمنية، تلتهن الفلسطينيات بواقع 5 سيدات ثم الأردنيات بواقع حالتي خلع.

أما اليمنيون الأكثر خلعاً من أزواجهم السعوديات، فوصل عددهم إلى 17 يمنياً، ثم المصريون بخمس حالات فالسوريون بأربع حالات.

وفيما يخص قضايا الطلاق من سعوديين، تصدرت النساء اليمنيات القائمة، حيث طلقت 267 سيدة يمنية من سعوديين، وجاء بعدهم السوريات بـ 83 حالة طلاق، ثم المغربيات بواقع 55 حالة، تلتهن المصريات بـ 53 حالة.

وبالنسبة للسعوديات المطلقات من أجانب، تصدرت المطلقات من يمنيين القائمة حيث طلق 56 يمنياً زوجاتهم السعوديات، يليهم المصريون بـ 20 طلاقاً ثم الأردنيون بـ 12 حالة طلاق.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3311
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©