الصفحة الرئيسية / تقارير وحوارات / مئات المساجد في أنحاء اليمن طالها بغي مليشيا الحوثي والمخلوع صالح
مئات المساجد في أنحاء اليمن طالها بغي مليشيا الحوثي والمخلوع صالح
الاربعاء, 31 أغسطس, 2016 01:47:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
أحد مساجد الصراري في تعز
أحد مساجد الصراري في تعز

*يمن برس - واس

وثّق برنامج التواصل مع علماء اليمن عبر إحصائيات دقيقة، جزءًا من الانتهاكات الشنيعة التي تقوم بها مليشيا الحوثي وأتباع علي صالح في كل مكان من الأراضي اليمنية، التي طالت هذه المرة بيوت الله من مساجد وجوامع في مختلف المناطق والمحافظات اليمنية.

وأوضح البرنامج في تقريرٍ إحصائي نشره أمس أن اعتداءات هذه المليشيا الباغية مجردة من قيم الإسلام، وأخلاق المسلمين، وانتهكت عبرها الحرمات، ودمرت المساجد، وفجّرت دور القرآن الكريم، وخطفت الخطباء والأئمة والمصلين، واقتحمت المساجد وعبثت بها، وفرضت على جماعة هذه المساجد والجوامع خطباءً بالقوة، منوهاً بتمادي هذه المليشيا الغاوية على حرمات الله وبيوته، حتى حولت الجوامع والمساجد إلى ثكنات عسكرية ومقراتٍ لهم، يخططون فيها لقتل الناس والاعتداء عليهم وتدمير منازلهم.

وتناول التقرير حصر وإحصاء هذه المأساة طوال 3 أعوام، ورصد خلالها الكثير من انتهاكات الحوثي لحرمات المساجد وبيوت الله، ودور القرآن الكريم في اليمن، التي تتعمد المليشيا قاصدةً مواصلتها والتمادي فيها.

وأكد معدو التقرير بحسب الاحصائيات أن مليشيا الحوثي فجرت (29 مسجداً) ودمرتها بالكامل، فيما تعرض (24 مسجداً) لأضرار بليغة جداً، وهدمت أجزاءً كبيرة من مبانيها، نتيجة استهدافها بالتفجير أو القصف بالدبابات والصواريخ، وبذات الأسلوب فُجرت (16) داراً للقرآن الكريم ومركزاً دينياً لعلوم الحديث، واقتحام (146 مسجداً) وتحويلها إلى ثكنات عسكرية، وذلك في كلٍ من حجة بواقع (67 مسجداً)، وفي صعدة لعدد (63 مسجداً) و(11 مسجداً) في أمانة العاصمة، وفي الحديدة (3 مساجد)، ومسجداً واحداً في كلٍ من عمران، والبيضاء، وفي ذمار.

وأشار التقرير إلى تعرض (84 مسجداً) للاقتحام وتهديد المصلين بداخله، بواقع (34 داراً) لتحفيظ القرآن الكريم تتبع مساجد عدة في صعدة، و(13 مسجداً) في ذمار، و(16 مسجداً) في أمانة العاصمة، و(7 مساجد) في الحديدة، ومسجداً واحداً في الجوف، ومثله في البيضاء، بينما اقتحتمت المليشيا (12 مسجداً) ونهبت مخازنها، التي كان المحسنون يحرصون على تمويلها ليتمكن المحتاجين والفقراء من جماعة المسجد وأهالي الحي، من خلالها تأمين قوت اليوم لعائلاتهم وأطفالهم في بيوتهم التي باتت تفتقر لأقل مقومات الحياة، بعد أن عثى الحوثيون وأتباع صالح فيها فساداً، كما طال النهب تجهيزات وآلات وأدوات المساجد التي وضعت كخدمة للمصلين الركع السجود، شملت السماعات ومكبرات الصوت والسجاد، منها (4 مساجد) في أمانة العاصمة، و(49 مسجداً) في الحديدة، و(3 مساجد) في عدن، ومسجد واحد في محافظة إب.

وزدات مليشيا الحوثي وأتباع صالح تكبراً وكرهاً للحق بإطلاق النار على المصلين في خمسة مساجد، أربعة منها في الضالع، تعرضت للاعتداء بأسلحة خفيفة، ومدرسة لتحفيظ القرآن الكريم في عدن، بهدف ترويع عباد الله من المصلين وإخافتهم.

وسلط التقرير الضوء على عمليات خطف الحوثيين لأئمة وخطباء المساجد، البالغ عددهم (150 فرداً) بين إمامٍ وخطيب، وبعض من المصلين، حيث قاموا بحبسهم وتعذيبهم، منهم (58) في أمانة العاصمة، و(299) في الحديدة، و(25) في إب، و(11) في صنعاء، ومثلهم في صنعاء، و(5) في ذمار، و(4) في الجوف، و(1) في عدن.

وأبان التقرير الإحصائي أن المساجد التي لم تحول إلى ثكنات عسكرية للمليشيات الحوثية، تم اقتحامها، وترويع القائمين عليها والمصلين فيها، وإطلاق النار خارجها بهدف إبعاد القادمين لها، وسرقتها بعد السطو عليها بالقوة، وبذات القوة والعنف فرضت هذه المليشيا خطباءً على المصلين في هذه المساجد والجوامع، بل تعدى ذلك إلى إجبار المصلي تحت تهديد السلاح ليكون مأموماً لخطيب المليشيا المعين في هذه المساجد، حيث رصد التقرير 100 مسجد جرى اقتحامها وفرض خطباء فيها بالقوة، 90 مسجداً منها في أمانة العاصمة، و9 مساجد في محافظة الحديدة، ومسجداً واحداً في عمران.

وأكد معدو التقرير أن المسيرة التدميرية الحوثية متواصلة، لتحتل القرى ومراكز المدن، بحثاً عن خطباء المساجد والقائمين عليها حتى من الخيرين الذين اعتادوا خدمة بيوت الله، ومن ثم اختطافهم وتعذيبهم في سجون سرية، وممارسة أبشع الجرائم الإنسانية بحقهم، مشيرين إلى أن الإحصاءات خلال السنوات الماضية الثلاث رصدت 150 إماماً وخطيب مسجد تعرضوا للاختطاف على يد الحوثيين، منهم 58 من أمانة العاصمة، و29 من الحديدة، و25 من محافظة إب، و11 من صنعاء، وخمسة من ذمار، وأربعة من الجوف، وواحد من عدن.




للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2808
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©