الصفحة الرئيسية / فيسبوكيات / شاب سوري «صدته» السلطات الأردنية: فردة حذاء يمني واحد تساوي عروبتكم باكملها
قصة معاناة مؤثرة..
شاب سوري «صدته» السلطات الأردنية: فردة حذاء يمني واحد تساوي عروبتكم باكملها
السبت, 03 سبتمبر, 2016 02:00:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
شاب سوري «صدته» السلطات الأردنية: فردة حذاء يمني واحد تساوي عروبتكم باكملها

*يمن برس - متابعات
نشر شاب سوري يعيش في اليمن، قصة معاناة بسبب رفض دخوله إلى الاردن، بسبب معيشته باليمن. 

وكتب الشاب "خالد نظيف" قصة معاناته في منفذ حدودي بين الاردن والسعودية، أثناء محاولته الدخول للأردن. واختتم نظيف قصته بالقول "وددت لو أقول لهم .. ان فردة حذاء يمني واحد .. تساوي عروبتكم باكملها". 

قصة الشاب نظيف كما نشرها في فيس بوك : 

1/9/2016 لا شك أن هذا اليوم كان يوماً من أكثر الأيام تعرضاً لخيبة الأمل في حياتي ...

في صباح هذا اليوم يتصل بي صديقي ياسر ... خالد انا رايح عالاردن موفق يا صديقي قوم تعال معي

انا .. ههههههه امي قال ياسر روح معو عالاردن امي ... ايوا روح بتتسلى اسبوع زمان انا .. 🤔🤔🤔🤔 جهزت شنطتي وتحركنا للاردن بعد حوالي ست ساعات من هالحوار ..

كنا انا وياسر و2 من اصدقائنا الاردنيين .. بعد حوالي 12 ساعة وصلنا للحدود الاردنية .. طلب موظف الجوازات جوازي قلي سوري؟ قلتلو اكيد قلي استريح غاب عشر دقايق ورجع خالد السوري 📢 ادخل لعند الضابط بدو ياك .

دخلت عند الضابط قلي انت معك اقامة سعودية قلتلو ايوا تفضل وعطيتو ياها .. قلي معك تاشيرة خروج وعودة سعودية قلتلو ايوا تفضل .. قلي انت داخل عاليمن .. قلتلو انا بدرس فيها .. قلي متى اخر خروج من اليمن قلتلو قبل شهرين .. قلي معك سكن بالاردن قلتلو موجود وعطيته العنوان .. قلي معك رقم حدا اردني جوة الاردن .. قلتلو ايوا وعطيته .. ومعي شب اردني بالسيارة قلي مافي داعي .. استريح برة

رجعت استرحت برة بعد ربع ساعة خااااالد السوري 📢 رجعت دخلت قلي اهااااا يا خالد احكيلي قصة حياتك 😎 قلتلو قصة حياتي شو ؟ قلي احكيلي كل شي عن حالك وبدات احكي احكي احكي احكي بعدين قلي استريح برة 🙃🙃 بعد ربع ساعة ثانية خااااااالد السوري 📢 رجعت دخلت قلي داخل عالاردن قلتلو من انا وطفل بدخل وبطلع وعجوازي في ختمين اردنية .. وهي جوازي القديم كلو ختومات اردنية ... قلي عمرك دخلت سوريا قلتلو من عام 92 لعام 2010 وانا بدخل سوريا سنويا وجوازي عليه ختم مطار دمشق ومنفذ نصيب .. قلي اوكي تمام استريح برة ... 🙃🙃

بعد عشر دقايق 📢 خاااالد السوري معكم بيت في سوريا ايوا معي عطيني عنوانه عطيته عنوان بيتنا في سوريا قلي انت من وين من سوريا قلتلو من دمشق القديمة قلي شو وداك عاليمن قلتلو بدرس انا طالب وهي بطاقتي الجامعية مستوى رابع قلي اهااا ارجع اجلس لما ناديلك ... بعد خمس دقايق خاااااالد السوري 📢 قلي منعتذر منك يا خالد امكانية دخولك صعبة قلتلو ليش قلي لاسباب امنية .. وتوجيهات الحكومة الاردنية المرسلة من عمّان .. قلتلو بس انا ما علي شي وبدخل السعودية وبطلع من السعودية مو لاني بدرس باليمن يعني عامل شي ... قلي انا اسف ما بقدر اخدمك لازم ترجع .. قلتلو يا ابن الحلال تسعمية كيلو جاي انا حرام .. قلي والله التوجيهات من فوق ... قلتلو تمام قلي بيجهزولك جوازك وامشي ..

اجا الشب الاردني قلو يا زلمة عيب هذا دايس ارضنا وانا بكفلو الزلمة بعرفو وبعرف اهله دايس ارضي وبيتي وعمنسفي وجاي عند عشيرتي ما بيصير هيك ضارب تسعمية كيلو حرام والله حرام شو ذنبو .. قلي الضابط خد جوازك وامشي بلاش نغلط في حكينا .. قلتلو تمام رحت انتظرت انتهى جوازي قلي الموظف اسفين يا دكتور ومنعتذر منك .. قلتلو انا مش دكتور .. قلي بطاقتك الجامعية عليها طب اسنان مستوى رابع .. قلتلو انا مش دكتور .. انا سوري 🙃 .. حملت شنطتي وجوازي ورجعت للمنفذ قلي ليش رجعوك قلتلو لاني سوري .. قلي العسكري ثواني بشفلك سيارة ترجعك للحدود السعودية ..

وقف اول سيارة اردنية قلو طلع الشب معك قلو شو جنسيته قلو سوري .. ققلو اسف ... ومشي السيارة الثانية .. اردنية قلو طلعو معك شب سوري .. قلو ما بطلع سوريين !!!! السيارة الثالثة سعودية قلو وصلو معك للحدود قلو عامل شي في شي قلو سوري ما دخلوه ... قلي اطلع هو وصديقه وجلس يطالع فيني هو وصاحبه بالمراية وخايفين مني .. قلي شوف بتتفتش لحالك مالنا دخل فيك قلتلو تمام ...

قبل المنفذ نزلت قلي العسكري رجعوك لانك سوري ؟؟؟؟ قلتلو اييييييوا قلي يا رجال بسيطة ولا تقلق ختملي وفتشني وطلعت برة الحدود السعودية ... وكان تعامله محترم جداً معي .. بدأت بالمشي .. ولم تتوقف اي سيارة لاجلي .. لم اكترث .. بدات امشي بخطوات سريعة هارباً من عهر ما يسمى بالأمة العربية ..

صديقي ياسر سوري ايضا لكنه استطاع الدخول .. لكن أنا فقد حملت جريمتان .. الجريمة الاولى انني سوري .. والجريمة الثانية انني عاشق لتراب اليمن ولم أرضى التخلي عنه رغم كل ما يحدث .. فكيف لطالب سوري في هذه الاوضاع ان يبقى في صنعاء ... نعم انها جريمة ... بدات بالمشي ... وانا اتذكر قول هشام الجخ .. سأبحر عندما اكبر .. امر بشاطئ البحرين في ليبيا واجني الثمر من بغداد في سوريا .. واعبر عبر موريتانيا الى السودان اسافر عبر مقديشيو الى لبنان .. وكنت اخبئ في قلبي ووجداني … بلاد العرب اوطاني كل العرب اخواني ..

وحين كبرت لم احصل على تأشيرة للبحر … لم ابحر واوقفني جواز غير مختوم على الشباك … لم اعبر لم ابحر ولم اعبر كبرت انا وذاك الطفل لم يكبر .. ذكرت ايضا قول محمود درويش الذي ردده في اذني مارسيل خليفة ..

كل قلوب الناس جنسيتي فلتسقطوا عني جواز السفر .. بدات بالمشي وانا اذكر المواطن السوري .. كيف اننا كنا نحترم كان الموظف الاردني في الحدود يردد .. نورتوا داركم .. سلمولنا عقراباتنا بسوريا .. ذكرت الشعب السوري الذي كان له تقديره.. ذكرت المدارس عندما عجت باللاجئين اللبنانيين .. ذكرت الكهرباء التي كانت تقطع لتمد لبنان بالكهرباء .. ذكرت جدتي وهي تشتري من الشيشان والروس المنسوجات الصوفية .. 

ذكرت العراقيين وهم في كل شارع داخل سوريا .. ذكرت الخليجيين وهم في شوارع سوريا من اجل السياحة .. ذكرت كل الجنسيات التي كانت سوريا ملجأً لهم .. مشيت ما يقارب نصف ساعة واذا بالشخص الذي ركبت معه من الحدود الاردنية يقف ويلوح لي ركبت معه .. واوصلني ...

علمت الآن انني كسوري .. وأقيم في اليمن .. فهذه جريمة يعاقب عليها القانون العربي .. وددت لو أقول لهم .. ان فردة حذاء يمني واحد .. تساوي عروبتكم باكملها .. اللهم ادم علينا نعمة اليمن .. اللهم ادم علينا نعمة اليمن
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
19359
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©