الصفحة الرئيسية / فيسبوكيات / أنباء صالح بين الموت والحياة وتعرضه لمحاولة اغتيال تشعل خلافات مؤتمرية
أنباء صالح بين الموت والحياة وتعرضه لمحاولة اغتيال تشعل خلافات مؤتمرية
السبت, 10 سبتمبر, 2016 08:35:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
علي عبدالله صالح
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
علي عبدالله صالح

*يمن برس - صنعاء
أثار خبر نشر في احد المواقع الاخبارية الموالية لحزب المؤتمر الشعبي بخلاف بين اعلاميين موالين لصالح حول خبر تعرض الاخير لمحاولة إغتيال اصيب على اثرها اصابة بالغة.

وفي هذا الإيطار نفى أحمد الحبيشي احد القيادات الاعلامية الموالية للرئيس السابق علي صالح صحة الخبر الذي تداوله موقع موالي لحزب المؤتمر الشعبي العام  يفيد بتعرض صالح لمحاولة اغتيال أصيب على اثرها اصابات بالغة.

وقال الحبيشي ان الخبر الذي قام بنشره الزميل طاهر حزام في موقعه (أوراق برس) خبرا غير صحيح اطلاقا ، حول تعرض  صالح  ، لمحاولة اغتيال أدت الى إصابته بجراح ألزمته الفراش للعلاج والابتعاد عن الأنظار.

الخبر الذي قدمه حزام تحدث ايضا عن رفض السفارة الروسية نقل صالح للعلاج في روسيا التزاما منها بقرار مجلس الامن الذي يمنع سفر كلا من صالح ونجله وزعيم جماعة الحوثي .

وأعتبر الحبيشي ان خبر حزام ربما لا تكون "كبوة مهنية" ، ولعل نوع القات هو السبب ، وطالب من حزام بتغيير (المقوت).

ورد حزام على منشور الحبيشي بالقول انه عمل الخبر في الصباح مؤكدا انه لن يرد الان وانه سيرد بعد أيام .

وأضاف حزام "الخبر كتب صباحا وانا مش مخزن والزعيم ينصح بعدم اصدار قرارات وقت القات ".

 وقال الحبيشي نافيا خبر تعرض صالح لمحاولة اغتيال مشيرا الى أن صالح " يطمئن كل الذين أصابهم القلق بسبب نشر هذا الخبر... ويقول لكم : (عيد مبارك .. وإذا انتم بخير أنا بخير)".

فيما اعتبر الزميل نجيب غلاب ‏إن صالح ربما تعرض لمحاولة اغتيال من خلال خلية امنية تابعة  للتيار المتطرف داخل الحركة الحوثية وانه أصيب بجروح بليغة وينتظر أنصاره سماعه رغم النفي.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
7863
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©