الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / النائب حاشد سجينا في الجوازات وأجانب يموتون بعد سنين من السجن
النائب حاشد سجينا في الجوازات وأجانب يموتون بعد سنين من السجن
الجمعة, 29 يونيو, 2007 12:36:00 صباحاً

النائب حاشد سجينا في الجوازات وأجانب يموتون بعد سنين من السجن

يمن برس- موسى النمراني
بعد زيارته لسجن مصلحة الجوازات واحتجازه فيه أصدر القاضي أحمد سيف حاشد عضو لجنة الحقوق والحريات بالبرلمان اليمني بيانا أشار فيه إلى أنه تعرض للسجن والضرب من قبل جنود في المصلحة وكان حاشد قد توجه الى المصلحة للتحقيق في وفاة مواطن أجنبي قضى أكثر من عام في السجن ومات فيه وأشار حاشد في بيانه إلى أن السجن مملتئ بالكثير من الأجانب الذين يعيشون حالة سيئة توفي أحدهم وهو لاجئ اريتري في سجن الجوازات بأمانة العاصمة صنعاء اليوم الخميس بعد أن أعتقل في السجن منذ أكثر من عام.
وذكرت "المستقلة نت" عن مصادر أمنية أن السجين الذي يدعى ابراهام – ديانته مسيحية - توفي في ظروف غامضة مشيرة إلى أن السجين تعرض للتعذيب في سجنه لفترات طويلة.
وقال المصدر أن سجن الجوازات يكتظ بمئات السجينات والسجناء من عدة جنسيات عربية واسلامية وأجنبية منوهاً إلى أن بعض السجناء معتلقين لدى الجوازات منذ أكثر من ثلاثة أعوام.
وأوضح حاشد أنه تعرض للإعتداء من قبل حراسة السجن دون وضع اعتبار لحصانته البرلمانية مشيراً أن الضابط الجعدبي ومجموعة يرتدون الزي المدني كانوا برفقته قاموا بالاعتداء عليه وأدوعوه سجن المصلحة ولم يفرج عنه إلا بعد الساعة الخامسة مساء اليوم وأوضح أن آثار الاعتداء ما زالت على جسده وقد هدد بالقتل من قبل شاويش السجن جدير بالذكر أن هذه هي المرة الثانية التي يتعرض فيها حاشد للاحتجاز كانت الأولى في سجن الأمن السياسي أثناء اعتصام مطالب بالافراج عن الناشط علي الديلمي وهذه هي المرة الثانية . يمن برس إذ ينشر هذا الخبر يتضامن مع النائب حاشد ويطالب بمحاكمة مرتكبي هذه الجريمة .توفي لاجئ اريتري في سجن الجوازات بأمانة العاصمة صنعاء اليوم الخميس بعد أن أعتقل في السجن منذ أكثر من عام.
وذكرت مصادر أمنية لـ "المستقلة نت" أن السجين الذي يدعى ابراهام – ديانته مسيحية - توفي في ظروف غامضة مشيرة إلى أن السجين تعرض للتعذيب في سجنه لفترات طويلة.
وقال المصدر أن سجن الجوازات يكتظ بمئات السجينات والسجناء من عدة جنسيات عربية واسلامية وأجنبية منوهاً إلى أن بعض السجناء معتلقين لدى الجوازات منذ أكثر من ثلاثة أعوام.






للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك

اقرأ ايضاً :





شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2478
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©