الصفحة الرئيسية / من هنا وهناك / "غوغل السعودية" يستعرض ذاكرة فولاذية! (فيديو)
"غوغل السعودية" يستعرض ذاكرة فولاذية! (فيديو)
الإثنين, 19 سبتمبر, 2016 12:45:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
"غوغل السعودية" يستعرض ذاكرة فولاذية! (فيديو)
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - RT - وكالات
يمتلك المواطن محمد المطلق، ذاكرة مذهلة في سرد وحفظ التواريخ والأحداث العالمية والمحلية، ويستطيع سرد أحداث وقعت قبل 50 عاما خلال دقائق، ويلقبه رواد مواقع التواصل بـ"غوغل السعودية".

وأصبح "المطلق" مرجعاً تاريخياً يعتمد عليه في كثير من الأحداث، سواء بالتاريخ الهجري أو الميلادي،

ويقول المطلق ذو الـ 66 عاما،: "أحب الحفظ ومتابعة الأحداث الرياضية والسياسية خاصة بالأرقام منذ الصغر، واستطيع استذكارها ولله الحمد، بدقة وهذه ليست وراثة بل ممارسة، ولم أفكر بالانضمام لموسوعة "غينيس" العالمية للأرقام القياسية، إذ علمت بوجود بطل ألماني للذاكرة القوية يلقب بـ"يوهانيس".

وحصل المطلق على شهادة البكالوريوس في علم النفس من جامعة الإمام محمد عبد الوهاب في الرياض بعد 7 سنوات قضاها على مدرجات الجامعة، لأنه لا يحب الدراسة، على حد وصفه، وعن سر قوة الذاكرة، يقول موضحا: "تكون الذاكرة بالقراءة والمتابعة والكتابة".

أما عن سر الأقلام التي يحملها، (يضع في جيبه 40 قلما،) فأجاب: "أعشق القلم الأخضر، لأنني أكتب به ما يخص العدل والرحمة وكل ما يدعو للسلام من حكم ومواعظ.. وأنا حريص على توثيق الأحداث".

وأضاف المطلق: "القلم الأحمر خاص بقصص الدمويين، مثل هتلر وهولاكو وغيرهما.. أما الأسود فهو خاص بكرة القدم، والقلم البرتقالي للاختراعات والمخترعين في العالم، والقلم الخاص هو القلم الفضي الخاص بأسرة آل سعود" الحاكمة.

وأكد المطلق أن بداية معرفته بقوة ذاكرته، كانت منذ العدوان الثلاثي على مصر من قبل بريطانيا وفرنسا والكيان الصهيوني، قائلا: "كان والدي يتابع الأحداث ويحكي لنا، وأنا أحفظها بدقة"... "وفي عام 1389 هجرية وقعت حادثة في البر، وشاهدت تفاصيلها كاملة، ولما سئلت عنها وصفتها بدقة غريبة للغاية".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك

- فيديو :







شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2035
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©