الصفحة الرئيسية / تقارير وحوارات / منظمة دولية: أكثر من نصف سكان اليمن يذهبون للنوم جوعى
منظمة دولية: أكثر من نصف سكان اليمن يذهبون للنوم جوعى
الاربعاء, 21 سبتمبر, 2016 11:46:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
منظمة دولية: أكثر من نصف سكان اليمن يذهبون للنوم جوعى
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - محمد السامعي/الأناضول
قال سجّاد محمد ساجد، مدير مكتب منظمة أوكسفام في اليمن إن الحرب تركت أكثر من نصف سكان البلاد يذهبون كل ليلة إلى النوم جائعين.

وأعلنت منظمة أوكسفام الدولية الإنسانية، في تقرير، اليوم الأربعاء، نشرته على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أن عدد الأشخاص الذين أجبروا على الفرار من منازلهم في اليمن منذ بدء الحرب قبل حوالي 18 شهرًا وصل إلى أكثر من 3 ملايين مواطن.

ونقل التقرير عن ساجد، قوله إن "18 شهراً من الحرب قد دمرت حياة الملايين من اليمنيين وجعلت أكثر من 20 مليون شخص (عدد سكان اليمن نحو 26 مليون نسمة) في حاجة إلى المساعدات من أجل إبقائهم على قيد الحياة، وتركت أكثر من نصف سكان البلاد يذهبون كل ليلة إلى النوم جائعين".

وأضاف التقرير، أنه "منذ بدء الصراع المشتعل في اليمن في مارس/آذار 2015، قتل أكثر من 3799 شخصًا من المدنيين، وجرح أكثر من 6711 شخصًا بسبب الغارات الجوية والقتال المسلح والقصف العشوائي".

وتابع التقرير أن "الملايين ممن لا يستطيعون العودة إلى منازلهم يواجهون البطالة والديون المتفاقمة بسبب ارتفاع أسعار المواد الغذائية".

وقالت المنظمة إن أكثر من 80% من إجمالي عدد السكان بحاجة إلى مساعدات إغاثية عاجلة من أجل البقاء.

وتشهد اليمن حربًا منذ حوالي عام ونصف العام، بين القوات الموالية للحكومة اليمنية (الجيش الوطني والمقاومة الشعبية) مدعومة بطيران التحالف العربي الذي تقوده السعودية من جهة، ومسلحي الحوثي، وقوات الرئيس السابق، صالح، من جهة أخرى، مخلفة آلاف القتلى والجرحى، فضلًا عن أوضاع إنسانية وصحية صعبة.

و"أوكسفام" منظمة خيرية تأسست عام 1942، تحت اسم "لجنة أوكسفورد للإغاثة من المجاعة"، وتدار كاتحاد دولي يضم 15 منظمة زميلة مراكزها في أوروبا، وأمريكا الشمالية والوسطى، وآسيا، وأستراليا، وتعمل في أكثر من 90 بلدًا مع منظمات محلية شريكة من أجل التوصل إلى حلول دائمة للفقر.

وفضلًا عن المساعدات الإنسانية والعمل التنموي، تقوم أوكسفام بحملات للتغيير الإيجابي، ولرفع الوعي، وذلك بالأساس فيما يخص القضايا المرتبطة بالفقر، وليس للمنظمة أي انتماءات سياسية أو دينية.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3992
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©