الصفحة الرئيسية / فيسبوكيات / فيصل القاسم : هذا ما أُكتشف من حروب "" مع الحوثيين في صعدة
«علي عبدالله صالح»
فيصل القاسم : هذا ما أُكتشف من حروب "" مع الحوثيين في صعدة
الخميس, 29 سبتمبر, 2016 06:01:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
فيصل القاسم : هذا ما أُكتشف من حروب "" مع الحوثيين في صعدة

*يمن برس -
قال الإعلامي السوري المعروف الدكتور فيصل القاسم ان الجميع كان يظن ان الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح كان يخوض حروباً مع الحوثيين في صعدة وغيرها ولكن الحقيقة كان يدربهم على القتال استعداداً لهذه الأيام.

و ذكر القاسم في منشوره له على صفحته الرسمية بالفيسبوك :" كنا نظن أن الرئيس اليمني المشوي علي عبدالله صالح خاض حروباً مع الحوثيين في صعدة وغيرها، فاكتشفنا لاحقاً أنه لم يكن يحارب الحوثيين، بل كان يدربهم على القتال استعداداً لهذه الأيام".

والجدير بالذكر ان صالح خاض ست حروب مع الحوثيون تم خلالها تدمير محافظة صعدة , و كثير من الشكوك كانت تحوم حول طبيعة تلك الحروب التي كانت تقف فجأة باتصال هاتفي يجري بين علي عبدالله صالح وزعيم المتمردين الحوثيين عبدالملك الحوثي.

تعدد تفسيرات نية صالح والحوثي من وراء تلك الحروب، بين رأي يقول إنها كانت للكسب المادي والمتاجرة بالدم من قبل الطرفين: صالح الذي كان يبتز السعودية ودولاً خليجية أخرى، والحوثي الذي كان يلتهم ملايين الدولارات التي جادت له بها مرجعيات شيعية في العراق والخليج العربي، فوق المساعدات العسكرية والمالية التي تأتيه من إيران.

 ويرى آخرون، أن الرئيس السابق كان يسعى إلى التخلص من قوة الرجل الثاني في الدولة اليمنية آنذاك، اللواء علي محسن الأحمر الذي وقعت حروب صعدة ضمن نطاق المنطقة العسكرية التي كان يقودها، وتأتي خطوة صالح تلك في سياق التخلص من القيادات العسكرية التي كان يراها تشكل خطراً على مشروع التوريث الذي كان قد بدأ يفكر فيه منذ سنوات قبل اندلاع الثورة الشبابية في اليمن في فبراير 2011. 
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
7467
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©