الصفحة الرئيسية / مال وأعمال / الصين تسعى لشراء كل حمير العالم والسبب يخالف كل التوقعات
الصين تسعى لشراء كل حمير العالم والسبب يخالف كل التوقعات
السبت, 01 أكتوبر, 2016 06:36:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الصين تسعى لشراء كل حمير العالم والسبب يخالف كل التوقعات
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
قالت صحيفة  The Independent  البريطانية إن الصين تسعى لشراء أكبر عدد ممكن من الحمير من مختلف دول العالم لاستخدامها في الطب الشرقي بحسب الصحيفة.

وأشارت الصحيفة إلى أنه يجري استخدام لحوم الحمير في أدوية لعلاج أمراض الدورة الدموية والتخلص من الإرهاق.

ونوهت الصحيفة بأن بعض الدول الإفريقية حظرت بيع الحمير للصين بعدما قالت النيجر إن معدلات تصدير الحمير زادت 3 أضعاف خلال العام الماضي وخاصة للدول الآسيوية. وأوقفت بوركينا فاسو تصدير جلود الحمير. ويقال إن جلد الحمار المغلي تنتج عنه مادة مطاطية تشبه الجيلاتين وتعرف باسم "ejiao" وهي تدخل في صناعة العديد من المنشطات والأدوية الصينية التي يعتقد أن لها دورا في تحسين الدورة الدموية وعلاج الدوار والإرهاق.

وتجدر الإشارة إلى أن الصين عملت على زيادة وارداتها من جلود الحمير وجاء ذلك بعد انخفاض أعداد الحمير في الداخل من 11 مليون حمار في تسعينيات القرن الماضي إلى 6 ملايين في الوقت الحالي.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول في حكومة النيجر قوله إن عدد الحمير التي خرجت من الدولة العام الحالي وصل إلى 80 ألف حمار مقارنة بـ27 ألف حمار العام الماضي، محذرا من انقراض هذا النوع من الحيوانات في النيجر إذا استمرت عمليات التصدير بنفس المعدلات.

المصدر: وكالات



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
13537
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©