الصفحة الرئيسية / فيسبوكيات / فيصل القاسم يشن أعنف هجوم على الأسد:مستعد لبيع أمه كما باع الكيماوي كي يرضي الأمريكان
فيصل القاسم يشن أعنف هجوم على الأسد:مستعد لبيع أمه كما باع الكيماوي كي يرضي الأمريكان
الخميس, 06 أكتوبر, 2016 08:16:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
فيصل القاسم
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
فيصل القاسم

*يمن برس - متابعات
أكد الإعلامي السوري المذيع في قناة الجزيرة فيصل القاسم أن التهديدات الأميركية للنظام السوري، ليست سوى كلام فارغ، وأن بشار الأسد خفف القصف على حلب بمجرد تصاعد حدة الموقف الأميركي.

وقال القاسم في منشور له على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” رصدته “وطن”, “أمريكا وحلفاؤها قد يشنون غارات ساحقة على جيش الأسد. طبعاً كلام فارغ، ولو كان صحيحا فالأسد مستعد ان يبيع أمه كما باع الكيماوي كي يرضي الأمريكان”.

وأضاف الصحفي السوري، أن الأسد أجبن من أن يطلق رصاصة بدون موافقة أميركية متابعاً في منشور آخر: “بمجرد ان سمع بشار الاسد في الاعلام خبراً سخيفاً يقول ان امريكا قد تقصف قواته، اعلن قبل قليل تخفيف القصف في حلب، لاحظوا ان مجرد تهديد هوائي جعله يرتعب، فكيف لو هددته امريكا فعلاً؟ باختصار، كل ما يفعله بشار بضوء اخضر امريكي، وهو اجبن من ان يطلق رصاصة بدون موافقة امريكية”.
 
الجدير بالذكر أن أهالي حلب تنفسوا الصعداء جراء تخفيف الغارات الجوية هذا اليوم، إذ عانوا خلال الأيام الماضية حملة قصف مكثفة إضافة لحصار خانق ما زال متواصلاً منذ أكثر من أربعين يوماً.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2237
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©