الصفحة الرئيسية / فيسبوكيات / «صالح» يكتب تدوينة عاطفية منذ بدء الحرب في اليمن ..فماذا قال؟
«صالح» يكتب تدوينة عاطفية منذ بدء الحرب في اليمن ..فماذا قال؟
الاربعاء, 26 أكتوبر, 2016 10:40:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
علي عبد الله صالح
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
علي عبد الله صالح

*يمن برس - متابعات
قال الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، الثلاثاء، إنه "يحز في النفس قتل اليمني لأخيه اليمني بالمال السعودي".

وأضاف في تدوينة كتبها على حسابه الرسمي بشبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "كما يحز في النفس أكثر أن يراق الدم اليمني دفاعا عن أراضي المعتدين، وأن يزج بالمغرّر بهم إلى الأراضي اليمنية من الأراضي السعودية وتحت العلم السعودي". في إشارة منه إلى التشكيلات المسلحة التابعة للمقاومة والجيش الوطني التي انطلقت باتجاه صعدة وحجة من المناطق السعودية الحدودية معهما".

وهاجم صالح السعودية، حيث وصفها بأنها جعلت اليمنيين وقودا لعدوانها ومعركتها "الخاسرة"، بهدف أن تقضي على اليمنيين بأيدي اليمنيين أنفسهم إشباعا لرغباتها الانتقامية من شعب الإيمان والحكمة ومن منبع العروبة وموطنها الأول".

وأشار إلى أنه "من العيب كل العيب أن يستمر اليمنيون في إزهاق أرواحهم وسفك دمائهم الطاهرة بدون أي هدف وطني.. وإنما خدمة للأعداء (السعودية)، ومن الواجب أن نحافظ على أرواح ودماء بعضنا البعض".

وقال علي صالح: "فليتم أخذ المال السعودي من المعتدين ولكن بدون أن يكون الارتزاق من ذلك المال سببا في قتل بعضنا بعضا" على حد تعبيره، وأردف قائلا: "في البداية وفي النهاية المعتدي يعتبر أن من أخذ منه بعض المال مرتزقاً.. سواءً قَتَلَ أو قُتل.. فلماذا نحقق رغبة العدو فينا..؟!".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
4472
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©