الصفحة الرئيسية / من هنا وهناك / ابتكار روبوت لعلاج الأمراض النسائية المستعصية
ابتكار روبوت لعلاج الأمراض النسائية المستعصية
السبت, 29 أكتوبر, 2016 01:54:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
ابتكار روبوت لعلاج الأمراض النسائية المستعصية
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - إرم نيوز

أعلنت مستشفى المهورست في نيويورك إدخال روبوت الأول من نوعه في العالم ضمن طاقمها الطبي لإجراء العمليات الجراحية المستعصية للنساء.

وقال الطبيب باري براون مدير الخدمات الطبية في المستشفى أن عمل روبوت الطبيب سيبدأ قريباً، ويتميز بمزايا هائلة تفوق قدرات الأطباء البشر، إذ أنه يعمل شقوقاً صغيرة أثناء إجراء العمليات، ما يؤدي إلى انتعاش الحالة بشكل أسرع، وبخسارة دم أقل.


وشرح بروان في حديثه لموقع DNAInfo أن الروبوت سيتم استخدامه لإزالة الأورام من الرحم، وإجراء عمليات مشاكل الحوض، مُبيناً أن النساء في الماضي يمكثن في المستشفى لمدة أسبوع، وبإجرائها عملية بواسطة الروبوت سيتمكن من الخروج خلال يوم.

وتكمن فوائد الروبوت بمقدرته على إجراء العملية عبر شقوق صغيرة في الجسم خلافاً للأطباء البشر الذين لا يستطيعون ذلك، ما يؤدي إلى تخفيض فترة الانتعاش والتقليل من فقدان الدم للمرضى، بالإضافة إلى تفادي خطر العدوى بعد الجراحة.

وأوضح باري براون أن الروبوت يتم تشغيله من قبل جراح بشري فعلي والذي يجلس في غرفة أخرى داخل وحدة خاصة ويعمل على تحريك الروبوت الذي يتحرك من تلقاء نفسه، إذ أنه مُبرمج فقط لأداء أوامر الطبيب البشري.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2091
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©