الصفحة الرئيسية / مال وأعمال / انهيار حاد للجنيه المصري بالسوق السوداء .. والدولار يقفز 140 قرشًا
انهيار حاد للجنيه المصري بالسوق السوداء .. والدولار يقفز 140 قرشًا
السبت, 29 أكتوبر, 2016 05:32:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الجنية المصري
الجنية المصري

*يمن برس - الموجز - احمد عمار
واصل الجنيه المصري انهياره الحاد أمام الدولار بالسوق السوداء خلال تعاملات الأسبوع الحالي، وسط أسعار تاريخية بشكل يومي للعملة الصعبة.
 
ووفقًا لمتعاملين، سجل سعر الدولار اليوم الجمعة، مابين 16.90 و 17.05 جنيهًا للشراء، ومابين 17.10 و 17.20 جنيهًا للبيع للأفراد، مقابل مابين 15.40 و 15.50 جنيهًا للشراء، ومابين 15.60 و 15.70 جنيهًا للبيع للأفراد نهاية الأسبوع الماضي.
 
وبذلك قفز سعر الدولار بأكثر من 140 قرشًا بالسوق السوداء خلال تعاملات الأسبوع، مقارنة بسعر يوم الجمعة الماضية.
 
وأكد متعاملون آخرون، أن سعر الدولار وصل إلى 17.35 جنيهًا للبيع للأفراد في بعض المناطق.
اقرا ايضا: صندوق النقد الدولي يدعو مصر إلى خفض قيمة الجنيه «سريعا»

ويأتي انهيار الجنيه بالسوق السوداء، وسط استمرار المركزي في سياسة تثبيت السعر بالبنوك.

 
البنوك

واستقر سعر الدولار في البنوك أمام الجنيه خلال تعاملات الأسبوع الحالي، الذي شهد قيام المركزي بتثبيت السعر خلال العطاء الدوري رقم 516.
 
ووفقًا للبنك الأهلي المصري، استقر سعر الدولار أمام الجنيه خلال تعاملات الأسبوع عند 8.83 جنيه للشراء، و8.88 جنيه للبيع.
 
وثبت البنك المركزي المصري سعر الدولار في العطاء الدوري رقم 516 الذي طرحه لبيع 120 مليون دولار للبنوك، باع منهم 118.1 مليون دولار، لتلبية احتياجات المستوردين للسلع الأساسية والاستراتيجية والغذائية.
 
و بلغ سعر بيع الدولار خلال العطاء الذي طرح البنك المركزي يوم الثلاثاء الماضي 8.78 جنيه وهو نفس سعر بيع الدولار خلال العطاء السابق يوم الثلاثاء قبل الماضي.


صندوق النقد

وكانت كريستين لاجارد، مديرة صندوق النقد الدولي، قالت إن وصول الفارق بين السعر الرسمي لصرف الجنيه المصري وبين سعره في السوق السوداء إلى "100% "، يعبر عن أزمة حقيقية، وإن اتجاه السلطات المصرية لمعالجة تلك الأزمة أمر صائب.
 
وشددت على ضرورة أن تتحرك مصر لحل أزمة سعر الصرف في إطار سعيها للحصول على موافقة على برنامج الدعم المالي الذي تطلبه من الصندوق.
 
وقالت لاجارد إن التحرك المصري لعلاج المشكلات هو بالأساس "من جانب السلطات المصرية من أجل الشعب المصري والاقتصاد المصري.. وإذا قرروا أن يتحركوا فإننا بالتأكيد ندعم تحركهم هذا وسنضع أموالا على الطاولة لمساعدتهم خلال الطريق.. لكن القرار قرارهم".
 
وردا على سؤال حول الأسلوب الأكثر كفاءة في علاج مشكلة سعر الصرف، وما إذا كانت بالصدمة من خلال التعويم الحر أم بتخفيض تدريجي للعملة، قالت لاجارد " الطريقة الصحيحة والسرعة المناسبة والجدول الزمني يتحدد كلياً بناء على الظروف".
 
وأضافت مديرة الصندوق في حوارها "عندما يكون لديك احتياطيات نقد أجنبي منخفضة جدا، والفارق بين السعر الرسمي وغير الرسمي للعملة واسع جدا، فقد رأينا تاريخيا أن التحولات السريعة تكون أكثر كفاءة.. لكن الأمر فعلا يتعلق بالظروف..في حالات أخرى كان (التحول) تدريجيا.. الظروف المحلية هي التي تحدد".
 
وأكدت لاجارد أنه حتى لو كانت هناك طريقة محددة تم الاتفاق عليها بين السلطات المصرية والصندوق فإن هذا لن يعلن، وقالت "لو الطريقة تحددت لن يتحدث عنها أحد، لأن تلك القرارات تتخذ بسرعة، وأحد أوجهها هو الحفاظ على سريتها ثم التحرك للأمام".
 
وقالت مديرة الصندوق في نهاية حديثها عن مصر إن السلطات المصرية "قريبة جدا" من تحقيق هدف تأمين مبلغ يصل إلى 6 مليارات دولار عبر مصادر التمويل الثنائي، وهو أحد متطلبات إتمام اتفاقية قرض الصندوق، مضيفة "أتمنى أن يتمكنوا من الحصول على موافقة مجلس الصندوق خلال الأسابيع المقبلة".
 

العملات الأجنبية

وتراجع سعر العملة الأوروبية الموحدة ''اليورو'' أمام الجنيه خلال الأسبوع بالبنوك، حيث بلغ سعر الشراء نحو 9.61 جنيه، بينما بلغ سعر البيع 9.70 جنيهًا خلال تعاملات الخميس الماضي، بينما بلغ سعره يوم الخميس قبل الماضي حوالي 9.63 جنيه للشراء و9.80 جنيه للبيع.
 
كما تراجع سعر الجنيه الاسترليني أمام نظيره المصري بالبنوك في أسبوع، حيث بلغ سعر الشراء نحو 10.77 جنيهًا، وسعر البيع سجل 10.89 جنيهًا خلال تعاملات الخميس الماضي، بينما بلغ سعره يوم الخميس قبل الماضي حوالي 10.78 جنيهًا للشراء و10.92 جنيهًا للبيع.
 

العملات العربية

بينما تراجع سعر الدينار الكويتي أمام الجنيه المصري، حيث بلغ سعر الشراء نحو 29.01 جنيهًا، بينما سجل 29.28 جنيهًا للبيع خلال تعاملات الخميس الماضي، بينما بلغ سعره يوم الخميس قبل الماضي حوالي 29.06 جنيه للشراء و29.32 جنيه للبيع.
 
فيما استقر سعر الريال السعودي أمام الجنيه المصري في البنوك، حيث بلغ سعر الريال للشراء 2.35 جنيه، وللبيع نحو 2.36 جنيهاُ خلال تعاملات الخميس الماضي.
 
كما استقر الدرهم الإماراتي أمام الجنيه المصري بالبنوك، حيث بلغ سعر الدرهم 2.40 جنيه للشراء و2.41 جنيه للبيع خلال تعاملات الخميس الماضي.
 
واستقر الريال القطري أمام الجنيه المصري بالبنوك، حيث بلغ سعر الريال بالبنوك 2.41 جنيه للشراء و2.43 جنيه للبيع خلال تعاملات الخميس الماضي.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
4247
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©