الصفحة الرئيسية / من هنا وهناك / يضع سره في أضعف خلقه.. خنفساء تقتل بطل كمال أجسام في بريطانيا (صور)
يضع سره في أضعف خلقه.. خنفساء تقتل بطل كمال أجسام في بريطانيا (صور)
الإثنين, 14 نوفمبر, 2016 02:56:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
يضع سره في أضعف خلقه.. خنفساء تقتل بطل كمال أجسام في بريطانيا (صور)
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - إرم نيوز

تسببت خنفساء من سلالة تسمى “دعسوقة”، في وفاة بطل كمال أجسام بريطاني، بعد أن لدغته في يده أثناء ذهابه لصالة الألعاب الرياضية.

ووفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، تعرض رضا ريزاماند الذي يبلغ من العمر 31 عاما، إلى لدغة خنفساء في يده، توجه على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم، حيث حقنه الأطباء بـ16 نوعًا من المضادات الحيوية القوية.

لكن الحقن الطبية لم تؤد غرضها، فقد تورمت قدما ريزاماند خلال إقامته في المستشفى لتصبح ضعف حجمها الطبيعي، الأمر الذي اضطر إلى التوجه لمستشفى آخر ليخبره الأطباء بأنه تعرض لتعفن في الدم بسبب لدغة الخنفساء.

وقال الأطباء إن 30% من جسم ريزاماند مات بالفعل بسبب العدوى.

وقبل وفاته، أخبر ريزاماند صحيفة “ذا صن” بأنه “لم أكن خائفًا من أي شيء في حياتي، كنت أستطيع رفع 180 كجم، لكنني قد أموت بسبب خنفساء”.

وروى ريزاماند قبيل وفاته ما حدث له قائلا: “لقد كنت في طريقي لصالة الألعاب الرياضية، عندما وجدت 3 من الحشرات على كم القميص، حاولت إزاحتها بيدي لكن واحدة منها لدغتني”.

وأردف ريزاماند بقوله: “لم ألاحظ أي شيء حتى وقت لاحق من تلك الليلة، عندما تضخمت قدمي، وكانت حمراء وتحكني باستمرار”.

وتشهد بريطانيا غزوا من خنافس الدعسوقة الصغيرة عديدة الألوان، التي تحمل معها أمراضا. وتتسبب الخنفساء الحمراء الأم في موت محقق.
يمن برس - يضع سره في أضعف خلقه.. خنفساء تقتل بطل كمال أجسام في بريطانيا (صور)

يمن برس - يضع سره في أضعف خلقه.. خنفساء تقتل بطل كمال أجسام في بريطانيا (صور)

يمن برس - يضع سره في أضعف خلقه.. خنفساء تقتل بطل كمال أجسام في بريطانيا (صور)

يمن برس - يضع سره في أضعف خلقه.. خنفساء تقتل بطل كمال أجسام في بريطانيا (صور)



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
5285
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©