الصفحة الرئيسية / يمنيون في المهجر / ترتيبات لإحالة معيقي التسوية في اليمن إلى مجلس الأمن.. ويحيى صالح يحذر
ترتيبات لإحالة معيقي التسوية في اليمن إلى مجلس الأمن.. ويحيى صالح يحذر
السبت, 21 أبريل, 2012 10:01:00 مساءً

عبد ربه منصور هادي
عبد ربه منصور هادي

*يمن برس - متابعات - محمود الطاهر
كشفت مصادر سياسية يمنية عن استعدادات يجريها القصر الرئاسي لإحالة ملف معيقي التسوية وقرارات وتوجيهات رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي، من مراكز القوى ، إلى مجلس الأمن لفرض عقوبات فردية وجماعية على هؤلاء.
 
ولفتت المصادر إلى أن الملف يتضمن كل من قائد القوات الجوية محمد صالح الاحمر الذي ما يزال ممتنع عن تنفيذ قرار رئاسي بعزلة، وقائد المنطقة الشمالية الغربية قائد الفرقة الأولى مدرع اللواء المنشق عن الجيش علي محسن الأحمر الذي يرفض توجيهات رئاسية ، والطرف الثالث هم اولاد الشيخ القبلي عبد الله بن حسين الأحمر لعدم قبولهم بأي توجيهات رئاسية بإخلاء المباني الأماكن التي يحتلونها.
 
 من جهته قال الناطق باسم اللجنة العسكرية اللواء علي سعيد عبيد: أن الرئيس هادي لديه الكثير من الخيارات المسنودة بشرعية شعبية ودستورية وإقليمية ودولية، لمواجهة التحديات التي قد تدفع بالبلد نحو الفوضى ، وكذا عدم الامتثال لقراراته وتوجيهاته، وعرقلة عمل اللجنة العسكرية التي يرأسها.
 
وأشار إلى أن من تلك الخيارات مخاطبة الدول الراعية للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ، وكذلك مخاطبة مجلس الأمن الدولي باتخاذ عقوبات دولية ضد أولئك القادة العسكريين، وكل من يمارس التحريض السياسي لإعاقة تنفيذ المبادرة الخليجية، وكذلك المعرقلين لعمل اللجنة العسكرية في استكمال إزالة المظاهر المسلحة بأمانة العاصمة.
 
الى ذلك جدد المبعوث ألأممي التأكيد على التزام الأمم المتحدة بمساعدة اليمن في تجاوز التحديات التي تمر بها وحرصها على إنجاح العملية السياسية.. وحث جميع الأطراف على الالتزام بالتنفيذ الكامل لمضامين المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية المزمنة والتي تحظى بدعم المجتمع الدولي كله.
 
وأكد المبعوث الأممي جمال بن عمر الذي عاد إلى اليمن مجددا لبحث وتتبع مسار تنفيذ المبادرة الخليجية ، والتقى الرئيس هادي ورئيس الحكومة أمس الاربعاء، أن الأعباء الكبيرة التي حملها الرئيس عبد ربه منصور هادي على عاتقه بإجماع كل الأطراف التي توافقت على ذلك يجب عليها اليوم أن تكون عونا صادقا له دون تسويف أو تلكؤ وتنفيذ كل ما يصدر من قرارات وتوجيهات وخطوات تهدف إلى حلحلة الأزمة وخروج اليمن إلى بر الأمان .
 
إلى ذلك حذر أركان حرب الأمن المركزي في اليمن يحيى محمد عبد الله صالح من رفض قرارات رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي ، معتبراً أن عائلة صالح قد خسرت الرئيس هادي وخسرت الداخل والخارج جراء تمرد محمد صالح الأحمر.
 
وذكر موقع "نشوان نيوز" المقرب من يحيى صالح عن مصادر أن : يحيى محمد عبدالله صالح أكد في اجتماع له مع بقية أفراد عائلة صالح أن محمد صالح يجب أن يسلم قيادة القوات الجوية ، ووصف ما يقومون به – أي صالح وأبناؤه وأبناء أخيه - بأنه "تصرفات مجانين"، وهدد يحيى صالح في الاجتماع الذي عقدته العائلة مطلع الأسبوع الماضي من أنه قد يعلن موقفاً في حال استمر فشل العائلة، وأكد لهم إنه لا يقف معهم إلا "خوف العار"، وأوضح لهم إنه لو كان يعرف أن الأوضاع ستصل إلى هذه النتيجة لكان سبق اللواء علي محسن وأعلن موقفاً، في إشارة إلى انضمام الأخير إلى الثورة.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
6264
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©