الصفحة الرئيسية / شباب ورياضة / طلب رقم "فلكيا".. كم يريد ميسي للبقاء مع نادي برشلونة؟
طلب رقم "فلكيا".. كم يريد ميسي للبقاء مع نادي برشلونة؟
الجمعة, 18 نوفمبر, 2016 11:45:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
ميسي
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
ميسي

*يمن برس - سكاي نيوز عربية
رغم تأكيدات لرئيس نادي برشلونة لكرة القدم جوسيب ماريا بارتوميو، الأربعاء، أن نجم الفريق الأرجنتيني ليونيل ميسي سيمدد عقده مع الفريق الكتالوني فقط، فإن "حكاية" بقاء أو رحيل أفضل لاعب في العالم 5 مرات ربما تحتوي على تفاصيل أخرى خفية.. أكثر إثارة.

ومع تصريحات بارتوميو الواثقة، لن يوقع ميسي على الأرجح |على بياض" من أجل الاستمرار مع النادي الوحيد الذي ارتدى قميصه عبر مسيرته في الملاعب.

ووفقا لصحيفة "ماركا" النافذة فإن ميسي تلقى بالفعل عرضا يسيل له اللعاب للرحيل عن برشلونة، لكنه رفضه لأسباب متعددة، ربما لا تقتصر على اعتبارات الولاء للفريق الذي دخله في سن الـ13، بعدما نقلت صحف أنه طلب "رقما فلكيا" لتمديد عقده بلغ 825 ألف جنيه إسترليني أسبوعيا (أكثر من مليون دولار).

ولم يعرف على الفور موقف إدارة النادي الكتالوني من طلبات النجم المدلل علما أن ميسي مازال متبقيا على انتهاء عقده 18 شهرا، ويريد برشلونة تمديده كما فعل مع النجم البرازيلي نيمار، وهو ما يقترب من تحقيقه أيضا مع الأوروغوياني لويس سواريز.

يشار إلى أن برشلونة وقع عقد رعاية جديدا، الأربعاء، مع شركة "راكوتن" اليابانية، الرائدة عالميا في مجال التجارة الإلكترونية والاتصالات والمحتويات الرقمية دون الإفصاح عن قيمته.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2699
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©