الصفحة الرئيسية / من هنا وهناك / بالصور.. لقطات لا تصدق لقبيلة بدائية تعيش في مجاهل الأمازون
بالصور.. لقطات لا تصدق لقبيلة بدائية تعيش في مجاهل الأمازون
السبت, 19 نوفمبر, 2016 01:10:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
بالصور.. لقطات لا تصدق لقبيلة بدائية تعيش في مجاهل الأمازون
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - إرم نيوز

نشرت عدة صحف، اليوم الجمعة، مجموعة صور، وصفت بأنها “لا تصدق”، حيث التقطت من قبل مصور في طائرة، لقبيلة بدائية تعيش في مجاهل غابات الأمازون الشاسعة والتي أظهرت أنها تعتمد على الرماح كسلاح لها.

وظهر في صورة مقاتلان من قبيلة “موكسي هاتيما” وهما يلوحان برمحيهما تجاه الطائرة التي كانت تطير على ما يبدو فوق منطقة قبيلتهما شمال البرازيل عند الحدود مع فنزويلا.

وقالت صحيفة “صن”: “يبدو من الصورة أن المقاتلين اعتبرا تحليق الطائرة فوق منطقة قبيلتهما عملاً عدائيًا مما دفعهما إلى التلويح بالرمحين تجاهها لمنعها من الاقتراب”.

وأشارت الصحيفة إلى أن الصور التي التقطها المصور تعتبر “أقوى وأوضح دليل على وجود تلك القبيلة التي تعيش بمعزل عن الحضارة الإنسانية بشكل تام”.

وقالت إن الصور أظهرت أيضا محاربًا آخر يصوب رمحه تجاه الطائرة وكأنه يستعد لإطلاقه، فيما أظهرت صور أخرى رجالا آخرين من القبيلة وهم ينظرون تجاه “ذلك الجسم الطائر”.
يمن برس - بالصور.. لقطات لا تصدق لقبيلة بدائية تعيش في مجاهل الأمازون

يمن برس - بالصور.. لقطات لا تصدق لقبيلة بدائية تعيش في مجاهل الأمازون



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
7377
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©