الصفحة الرئيسية / طب وصحة / النساء يستبدلن الطبيب بـ "الدكتور غوغل"
النساء يستبدلن الطبيب بـ "الدكتور غوغل"
الإثنين, 23 أبريل, 2012 10:15:00 مساءً

النساء يستبدلن الطبيب بـ "الدكتور غوغل"

*يمن برس - متابعات
أظهرت دراسة حديثة أن النساء اللواتي يعانين من مشاكل طبية حرجة، يقمن بتشخيص مرضهن بشكل خاطئ بعد استشارة "الدكتور" غوغل الالكتروني، بحثاً عن علاجات.

أشارت النتائج إلى أن واحدة من كل أربع نساء اشترت الدواء الخطأ بعد تشخيص نفسها بطريقة خاطئة على الإنترنت، وواحدة من كل عشر نساء عانت من أعراض جانبية مزعجة نتيجة لذلك. وقالت صحيفة الـ "تليغراف" إن نصف النساء يشخصن أنفسهن على الإنترنت ويشترين علاجاً من دون مراجعة الصيدلي للتأكد من صحة الدواء. وقالت مجموعة مشابهة إنهن يسعين لعلاج المشاكل الطبية بأنفسهن قبل استشارة الأطباء.

وقالت واحدة من كل عشر نسوة إنها ترددت في مناقشة مشاكلها الصحية مع الأسرة لأنها لم ترغب في إثارة جلبة "لا داعي لها" في حين أن ثلثهن قلن إن انتظار الأجوبة من الطبيب قادهن إلى البحث عن إرشاد على الإنترنت. وجاء رد ربعهن أنهن يخشين التحدث إلى الأطباء.

وقالت ثلث النساء اللواتي شملهن البحث إنهن قضين ما لا يقل عن أسبوعين يعانين من مشكلة طبية قبل التحدث إلى طبيب، بينما واحدة من كل عشرين قضت أكثر من عام متحملة أعراض مشكلتها قبل البحث عن مساعدة طبية.

وقالت الدراسة إن الأعراض التي تدفع النساء لتشخيص أنفسهن هي مشاكل تتعلق بالنوم والصداع والاكتئاب، في حين أن ألم العضلات والحكة والإرهاق يجعل النساء يستشرن "الدكتور" غوغل على نحو نظامي. وأضافت أن خمس النساء اشتبهن في وقت ما أنهن كن يعانين من مرض خطير، وأشيع إنذار كاذب هو سرطان الثدي، بينما شخصت كثير من النسوة أنفسهن خطأ بأنهن يعانين مما يعرف باسم السُلاق، وهي عدوى فطرية في الفم والحلق، أو ضغط الدم المرتفع أو الربو.

*المصدر: إيلاف



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1904
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©