الصفحة الرئيسية / فيسبوكيات / بالصور.. الحسناء التي رصد داعش مليون دولار لقتلها!
بالصور.. الحسناء التي رصد داعش مليون دولار لقتلها!
الإثنين, 19 ديسمبر, 2016 01:20:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
بالصور.. الحسناء التي رصد داعش مليون دولار لقتلها!
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - العربية نت
تداولت مواقع التواصل الاجتماعي، أمس السبت، رصد تنظيم داعش لعناصره في أوروبا مكافأة مالية قدرها مليون دولار، مقابل قتل فتاة دنماركية قاتلت ضده في صفوف تنظيمات كردية مسلحة بسوريا والعراق.

وعادت قصة الفتاة الدنماركية، التي أصبحت مشهورة ومحل اهتمام عالمي، جوانا بالاني، (22 عاماً) إلى الأضواء مجدداً في أوروبا، بعدما عادت إلى بلد إقامتها في الدنمارك، وسط استقبال حافل رغم أنها ستواجه عقوبة السجن 6 أشهر لانتهاكها حظر السفر، حيث تحظر حكومة بلادها مواطنيها من السفر للقتال على أي جبهة أجنبية، بغض النظر عن الموقف السياسي، وهدَّدت بمنع سفر من يتحدى القرار ومصادرة جواز سفره.

وقالت جوانا في مقابلة مع صحيفة "نيويورك بوست" الأميركية إن قتال التنظيم المتطرف لم يكن صعباً، موضحة أن رغبة المتطرفين في الموت هي سبب خوف البعض من مواجهتهم.

ونالت جوانا شهرتها عندما ظهرت في صفوف مقاتلي جماعات الدفاع الشعبي الكردية السورية التي تقاتل داعش في المدينة الكردية عين العرب كوباني، في شمال سوريا قبل أن تنتقل لقتال داعش إلى الجبهة العراقية، حيث ظهرت مع قوات البيشمركة العراقية في الصفوف الأولى لقتال التنظيم المتطرف.

وقامت السلطات الدنماركية بمصادرة جواز سفرها، وتحويلها للمحاكمة السرية، في 20 ديسمبر/كانون الأول الجاري، حيث تواجه عقوبة السجن لمدة 6 أشهر، وذلك أثناء عودتها للدنمارك لقضاء إجازة قصيرة مع عائلتها.

يذكر أن والد بالاني وجدها كانا عنصرين في قوات البيشمركة، وسافرت إلى كوبنهاغن في طفولتها، بعدما ولدت كلاجئة في مخيم في الرمادي بالعراق خلال حرب الخليج.
يمن برس - بالصور.. الحسناء التي رصد داعش مليون دولار لقتلها!

يمن برس - بالصور.. الحسناء التي رصد داعش مليون دولار لقتلها!



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
10943
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©