الصفحة الرئيسية / فيسبوكيات / أعترف بأن الحوثيين عصابة لصوص وأن الرئيس المخلوع وقيادة حزبه خائنين لليمن والشعب ..تفاصيل
صحفي مؤتمري يعلن التوبة عبر الفيسبوك
أعترف بأن الحوثيين عصابة لصوص وأن الرئيس المخلوع وقيادة حزبه خائنين لليمن والشعب ..تفاصيل
الإثنين, 26 ديسمبر, 2016 05:08:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
كامل الخوداني
كامل الخوداني

*يمن برس - خاص
أكد الصحفي المؤتمري الموالي للرئيس المخلوع، كامل الخوداني، أن مليشيات الحوثي، مجموعة من اللصوص والعصابات الإمامية والسلالية والعنصرية، موجها نقداً لأذع لقيادات المؤتمر التي اتهمها ببيع الوطن من أجل تحقيق مكاسب شخصية.

وأضاف  الخوداني في منشور على صفحته بالفيسبوك، أن التحذيرات التي وجهها الموالين للشرعية وعاصفة الحزم التي تقودها السعودية في اليمن، تحققت وانكشف الوجه الحقيقي للمليشيات الانقلابية.

وهاجم الخوداني لأول مرة حزبه، حزب الرئيس المخلوع، لأول مرة، ضمن المنشور الذي حمل في مضمونه إعلان ضمني بتوبته عن مواقفه السابقة التي أيد فيها المؤتمر والحوثيين وهاجم السعودية.

واتهم الصحفي قيادات – لم يسمها في حزب المؤتمر- قال انها تستغل قواعد الحزب وكوادره «أقبح استغلال وأن درجات المكانه التنظيميه بالمؤتمر  تحددها درجات الرضى الشخصي لهذا القيادي او ذاك عن العضو ولا علاقه لها لا بأنتماء وولاء ولا بعمل  ولا بجن».

وأوضح الصحفي المؤتمري شاهداً بالله في منشوره أن «قيادات المؤتمر وقيادات الحوثيين عصابه واحده بوجهين مختلفين وإن المسئله بسط ونهب وتقاسم مصالح خاصه وشخصيه وتقاسم ثروات ومناصب وإنهم بيتاجرو بمعانات الشعب ودمائه وبيضحكو على البسطاء ويدفعو الناس للموت تحت شعارات زائفه اولها الوطنيه والوطن وهم عايشين عيشة ملوك هم وأسرهم وابنائهم وبيتقاسموا ايرادات البلاد واموال الدولة وسرقوا البنك سواء ونهبو الجيش سواء ومتفقين على تجويع الناس سواء»..

وختم الصحفي المؤتمري منشوره محذراً متابعيه ومن وصفهم المتفلسفين، إثبات عكس كلامه، داعين مليشيات الحوثي والمخلوع لمعاقبته بمثل ما عوقب به زميله عيسى العذري المعتقل لدى المليشيات، أو بتصفيته كما قامت المليشيات الانقلابية بقتل الصحفي محمد العبسي عبر تسميمه.

ويعتبر الخوداني أحد أبرز الأقلام التي هاجمت المليشيا ودعت الى إعلان العصيان العلني في وجهها من داخل أمانة العاصمة ،في ظل صمت مطبق لكثير من الناشطين المناهضين لحكمها، نتيجة القبضة الحديدية التي يفرضها الحوثيون على المناطق الواقعة تحت سيطرتهم، وقمع آلاف الأصوات التي تصدح بمعارضتهم .

و شن القيادي المؤتمري عديد الحملات الإلكترونية ضد الحوثيين للنطالبة بصرف المرتبات وإيقاف الفساد، لكنها المرة الأولى التي ييهاجم فيها قيادات المؤتمر الحزب الذي ينتمي له تنيظيماً.

الجدير بالذكر أن الخوداني واحد من الصحفيين والإعلاميين المرموقين في حزب المؤتمر، والذين طربطهم علاقة صداقة بالرئيس المخلوع ونجله وأبناء عمومته وأركان نظامه السابق.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
5135
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©