الصفحة الرئيسية / ثقافة وفن / الحرية الابداع
تيسير السامعي
الحرية الابداع
الاربعاء, 11 يوليو, 2007 04:35:00 مساءً

تيسير السامعي
تيسير السامعي

يمن برس - تيسير السامعى:

" أمتنا أمة الإبداع ومنبت المبدعين لكنها عندما فقدت أهم شروط نحاج الإبداع وهو الحرية ضاع الإبداع واضمحل المبدعون .
وأمتنا العربية والإسلامية كغيرها من بلدان العالم الثالث وقعت ضحية التخلف السياسي المتمثل فى قيام أنظمة إستبدادية شمولية سواء كانت انطمة الحزب الواحد او انطمة فردية فأدى ذلك الى غياب الحرية وبالتالي غياب الإبداع , فالحرية شرط اساسى فى البناء الحضارى لأن غيابها يودى الى غياب الإنسان الايجابى بالتالى يتقهقر المحتمع ويتراكم تخلفة حتى ينتهي الامر به إلى السقوط فى براثن التخلف والجهل .
كما إن غياب الحرية يقابلها وجود نقيضها هو الاستبداد ولايمكن للإبداع ان يتطور في ظل دولة مستبدة .
لان الإستبداد يحول بين الإنسان وبين الإبداع على مختلف المستويات ولأن المبدعون لا يشعرون فى ألامان لا يستطيعون ممارسة وظائفهم فى بلد فقدت فيه الحرية .
ولأن الاستبداد يجعل الناس عبيد يدرون فى فلك الحاكم المستبدو العبيد عادة لا يبدعون لأنهم فافدوا الإرادة .
والاستبداد يؤدىالى ظهور الفساد و المحسوبية وتقديم غير ذوى الكفاءات على حسب اصحاب العقول النيرة مما يؤدى الى إصابة المبدعون بالإحباط واليأس
والاستبداد ومصادرة الحرية هى بداية الطريق الذي أدى الى الانحطاط في الأمة الإسلامية والنهوض الحضارى الجديد لابد ان يبدأ من العودة الى تحرير الانسان المسلم من كل القيود والأغلال . وتعليم الأجيال القادمة معاني الحرية الحقة ورفض الاستبداد وكل أشكال الاستعباد وهيمنة الفرد
فاذا ما عرفت الأمة طريق الحرية فأنها حتما سوف تعرف طريق الإبداع والنهوض الحضارى" .


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك

اقرأ ايضاً :





شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2462
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©