الصفحة الرئيسية / يمنيون في المهجر / فتاة بتعز تحرق نفسها إنتحاراً بعد طلاقها وإضطهاد ها من قبل زوجة ابيها
جريمة جديدة للزواج المبكر
فتاة بتعز تحرق نفسها إنتحاراً بعد طلاقها وإضطهاد ها من قبل زوجة ابيها
الجمعة, 11 مايو, 2012 08:01:00 مساءً

فتاة بتعز تحرق نفسها إنتحاراً بعد طلاقها وإضطهاد ها من قبل زوجة ابيها

*يمن برس - متابعات
اقدمت فتاة تبلغ من العمر 17 عاماً ، تدعى مروة رياض عبده عثمان، من منطقة التربة بمحافظة تعز، قبل 3 ايام على إحراق نفسها في محاولة لإنهاء حياتها بعد تعرضها لاضطهاد أسري أستمر سنوات من قبل والدها بعد وفاة أمها.

وتعرضت مروة منذ طفولتها لاضطهاد أسري من قبل والدها بعد وفاة أمها , كما تعرضت للتعذيب الجسدي والإيذاء من قبل زوجة والدها "الخالة".

وعانت الفتاة من مشاكل اسرية متراكمة زاد عليها تزويجها على إبن عمها بالإكراه وهي صغيرة السن.

ولم تمض معه سوى بضع سنوات حتى تطلقت مروة منه وغادرت منزل طليقها باتجاه منزل جدتها ولكن الأب أخذها بالإكراه لخدمة زوجته حيث أصبحت معاملتها في المنزل كـ"خادمة" وأرادت الفتاة التخلص من حياتها فلجأت إلى حرق نفسها.

مقربون للفتاة قالو بأن مروة لجأت إلى حرق نفسها وهي ليست المرة الأولى بل المحاولة الثالثة.

وترقد "مروة" طريحة الفراش الأبيض في قسم الحروق بمستشفى الثورة العام بمحافظة تعز وإلى جوارها والدها في محاولة لمداواة حروقها التي أتت عليها.

فمن ينظر إلى هذه الحالة كظاهرة منتشرة في المجتمع اليمني خاصة والعربي عامة وهي رسالة لكل الأباء والأمهات الذين يجنوا على بناتهم بتزويجهن صغيرات بالإضافة الى التفكك الأسري الذي يسببه الطلاق.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3087
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©