الصفحة الرئيسية / مال وأعمال / تشغيل "أكبر شمس صناعية في العالم"
تشغيل "أكبر شمس صناعية في العالم"
الجمعة, 24 مارس, 2017 11:09:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تشغيل "أكبر شمس صناعية في العالم"
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - سكاي نيوز عربية
قالت صحيفة "غارديان" البريطانية، الخميس، إن ألمانيا بدأت تشغيل "أكبر شمس صناعية في العالم"، على أمل استخدام مصادرها الضوئية المكثفة لإنتاج الوقود الصديق للبيئة.

ويقع مقر مشروع "أكبر شمس صناعية في العالم" في بلدة يوليش، التي تقع على بعد 19 ميلا إلى الغرب من مدينة كولونيا.

وتتكون التجربة من 149 مصباحا ضوئيا، وتنتج الضوء بكثافة تضاهي كثافة أشعة الشمس الطبيعية على الأرض.

فعندما يتم تدوير مصابيح الشمس الصناعية لتركيز ضوئها على بقعة ما، ينتج عن ذلك توليد درجات حرارة أقوى بكثير من درجة حرارة أفران الصهر.

يقول البروفيسور برنارد هوفشميدت، مدير الأبحاث في مركز الفضاء الألماني، حيث توجد التجربة في غرفة إشعاع واقية: "إذا ذهبت إلى الغرفة في وقت كانت تعمل فيه مصابيح الشمس الصناعية ستحترق مباشرة".

والهدف من التجربة هو إنتاج وقود الهيدروجين، من خلال تسخير حرارة الشمس لإنتاج البخار الذي يحول التوربينات ويولد الكهرباء، ويمكن استخدامه كمصدر وقود للطائرات والسيارات.

وتستخدم "الشمس الصناعية" حاليا كمية هائلة من الطاقة الكهربائية لمدة أربع ساعات يوميا - ولكن العلماء يأملون مستقبلا في استخدام أشعة الشمس الطبيعية لإنتاج الهيدروجين.

وقال هوفشميت: "نحن بحاجة إلى مليارات الأطنان من الهيدروجين إذا أردنا قيادة الطائرات والسيارات بوقود خال من ثاني أكسيد الكربون".



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3539
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©