الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / مصدر قضائي: «القذافي» حاول رشوة الحراس الأمريكيين لتهريب «صدام حسين»
مصدر قضائي: «القذافي» حاول رشوة الحراس الأمريكيين لتهريب «صدام حسين»
السبت, 22 أبريل, 2017 11:26:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
معمر القذافي
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
معمر القذافي

*يمن برس - متابعات
روى «منير حداد» القاضي المشرف على محاكمة الرئيس العراقي الراحل «صدام حسين»، تفاصيل جديدة حول محاكمته ووصيته، والمحاولة التي قام بها الرئيس الليبي الراحل «معمر القذافي» لتهريبه.

وأوضح «حداد» أن الرئيس العراقي الأسبق «جلال طالباني» أبدى موافقة ضمنية على إعدام «صدام حسين»، نافيا وجود أي علاقة للمستشار السابق في الأمن العراقي «موفق الربيعي» بموضوع المحكمة.

وأكد أن مكان إعدامه كان مخصصا للإعدامات، وأن رقمه في تسلسل المعدومين هو 64، مشيرا إلى أنه لم يحضر أي رجل دين من السنة لأخذ وصية «صدام»، وأنه هو من قام بهذا الدور قائلا: «حين طلبت من صدام قبيل إعدامه وصيته»، قال: تعيش ابني».

ولفت في مقابلة له مع قناة «العربية» إلى أن القانون العراقي لا يجيز إعدام شخص يوم عيده، إلا أن المحكمة كان لديها رأي آخر بالنسبة لـ«حسين» حيث كان من الممكن أن يهرب من السجن.

وكشف عن محاولة الرئيس الليبي الراحل «معمر القذافي»، رشوة الحراس الأمريكيين لتهريب «حسين»، مؤكدا أن القضاة أصدروا حكم الإعدام على «حسين» ورفاقه من دون علم المستشارين الأمريكيين؛ لأنهم كانوا يماطلون وحاولوا إرجاء الحكم 14 يوما.

وبين «حداد» أن المحكمة كانت مستقلة ورشحها مجلس القضاء، وكان بها 35 قاضيا من البعثيين.

وقال: «لم يؤثر علي إعدام صدام لاثنين من إخوتي، حتى حين دخل صدام حسين المحكمة نظر إلي كقاض مستقل ومحايد ولست معاديا له».


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3443
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©