الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / "القسام" تكشف كم طائرة درونز أنتج الزواري قبل 2008 (فيديو)
"القسام" تكشف كم طائرة درونز أنتج الزواري قبل 2008 (فيديو)
الأحد, 30 أبريل, 2017 08:32:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
"القسام" تكشف كم طائرة درونز أنتج الزواري قبل 2008 (فيديو)
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - الأناضول
كشفت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الذراع العسكري لحركة "حماس"، عن عدد الطائرات من دون طيار التي أنتجها مهندس الطيران التونسي محمد الزواري، الذي اغتيل في كانون أول/ ديسمبر الماضي، مع فريقه قبل حرب 2008 على قطاع غزة.

وقال متحدث باسم القسام، في مقطع فيديو مقتضب خاص ببرنامج "ما خفي أعظم" يبث اليوم الأحد على قناة الجزيرة القطرية، إنه "مع بداية حرب 2008 على غزة كان الفريق قد أتم مرحلة تصنيع 30 طائرة من دون طيار".

جاء ذلك في إعلان تشويقي نشرته صفحة البرنامج على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، السبت.

وأرفقت الصفحة مقطع الفيديو بعبارة: "كتائب القسام تكشف للجزيرة للمرة الأولى: الزواري وفريقه أنتجوا ثلاثين طائرة قبل حرب 2008 على غزة"‎‎‎.

واغتيل الزواري في 15 كانون الأول/ ديسمبر من العام الماضي أمام منزله في صفاقس التونسية، بطلقات نارية استقرت في رأسه وصدره.

وفي وقت سابق، أعلنت "القسام" أن الزواري هو "أحد القادة الذين أشرفوا على مشروع طائرات الأبابيل (طائرات من دون طيار)".

وقالت "القسام" عقب اغتياله إنه أحد عناصرها، وقالت في بيان لها إن الزواري التحق في صفوفها قبل 10 سنوات، فيما يعدّ "أحد القادة الذين أشرفوا على مشروع طائرات الأبابيل".

كما اتهمت كتائب القسام، في وقت سابق، إسرائيل باغتيال الزواري، فيما كان تعليق وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، في تصريح صحفي، أن "إسرائيل تفعل ما يجب القيام به للدفاع عن مصالحها"، دون الاعتراف صراحة بالوقوف وراء الاغتيال.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك

- فيديو :







شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1873
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©