الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / قاتل أسامة بن لادن يروي لاول م تفاصيل اللحظات الأخيرة: شطرت وجهه بـ«طلقة»
قاتل أسامة بن لادن يروي لاول م تفاصيل اللحظات الأخيرة: شطرت وجهه بـ«طلقة»
الإثنين, 01 مايو, 2017 03:30:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
قاتل أسامة بن لادن يروي لاول م تفاصيل اللحظات الأخيرة: شطرت وجهه بـ«طلقة»
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - وكالات
«بطلقة شطرت وجهه وقتلته».. بتلك العبارة لخص مشهد تصفية زعيم القاعدة السابق، أسامة بن لادن في مايو 2011، في منطقة بوت آباد الباكستانية.

ففي كتاب صدر قبل أيام قليلة، يحمل عنوان «The operator»، روى الجندي السابق في القوات البحرية الأمريكية، روبرت أونيل (41 عاماً) اللحظات الأخيرة لبن لادن، في ذلك المبنى المكون من 3 طوابق، حيث كان يختبئ زعيم القاعدة مع زوجاته الأربع وأبنائه الـ17، حسبما جاء في موقع «العربية.نت»، الاثنين.

وعن تفاصيل تلك المهمة، يقول أونيل إن الفرقة الأمريكية الخاصة دخلت المبنى، لتفاجأ بـ«خالد» ابن بن لادن، الذي اختبأ في الحال، فما كان من أحدهم إلا أن ناداه باللغة العربية قائلاً: «خالد تعال»، وما إن أطل برأسه حتى قتلوه.

ويتابع: «أرداه أحد عناصرنا في الحال، دخلت الرصاصة في ذقنه وخرجت من مؤخرة رأسه، فسقط أرضاً».

ويضيف أونيل: «صعد الفريق إلى الطابق الثالث، واقتحم غرفة نوم بن لادن، وهنا كانت المفاجأة».

إذ وجد هذا الجندي الأمريكي نفسه وجاً لوجه مع بن لادن الذي كان في الغرفة المظلمة مع أصغر زوجاته. ومن فوق كتف المرأة، أطلق أونيل رصاصته نحو رأس زعيم القاعدة «ليشطره» بحسب تعبيره، وألحقها برصاصة أخرى نحو رأسه أيضاً للتأكد من موته، وفقًا لما نشره موقع «العربية».

وعن تلك اللحظات يؤكد الجندي السابق أنه لم يستوعب أنه في لحظة تاريخية، لحظة القبض على بن لادن بعد طول متابعة.

وأفاد «العربية» بأنه «تم تداول العديد من الروايات في السابق حول مطلق رصاصة الموت نحو بن لادن، إلا أن كافة التقارير رجحت أن يكون أونيل هو مطلقها».



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3008
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©