الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / هذا ما أعدته تونس لتأمين "الحج اليهودي".. لديها أقدم معابد إفريقيا
«العنوان»
هذا ما أعدته تونس لتأمين "الحج اليهودي".. لديها أقدم معابد إفريقيا
الثلاثاء, 02 مايو, 2017 03:40:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
هذا ما أعدته تونس لتأمين "الحج اليهودي".. لديها أقدم معابد إفريقيا
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - الأناضول
عزّزت قوات الأمن التونسية من إجراءاتها الأمنية في جزيرة جربة (جنوب)، والمدن القريبة منها، استعداداً لموسم الزيارة السنوية ليهود العالم إلى معبد "الغريبة" (الحج اليهودي) بالجزيرة، وفق نقابي أمني محلّي.

وفي تصريح، قال النقابي الأمني التونسي، السويح قصد الله، إن "الاستعدادات الأمنية لزيارة (الغريبة) انطلقت منذ أيام، غير أنها تعززت اليوم مع اقتراب موعد زيارة (الغريبة) السنوية".

وأضاف الشرطي التونسي أن "فرق التدخّل الخاصة والجمارك تقوم بتأمين مناطق جربة كاملةً، مع تركيز خاص على مداخل الجزيرة".

ويوجد منفذان لجربة؛ الأول من جهة منطقة آجيم شمال غربي الجزيرة، الواقع على بعد 20 كم عن مركز الجزيرة، عبر البطاحات (العبارات) القادمة من منطقة "الجرف"، والثاني عبر "الطريق الرومانية" من جهة جرجيس، وهي الجهة الشرقية للجزيرة.

وأوضح الشرطي التونسي أنه "يوجد العديد من نقاط التفتيش الموزعة على المنطقة السياحية كاملةً، إضافة إلى دوريات تجوب جميع أنحاء الجزيرة".

كما لفت، في سياق متصل، إلى أن الأمن التونسي انطلق في تأمين محيط معبد الغريبة اليهودي، الموجود في منطقة "الحارة الصغيرة" بالجزيرة .

وخلص النقابي الأمني إلى وجود "تحسُّن أمني كبير حققته الداخلية التونسية في جميع مناطق البلاد، بفضل العمل الإستعلاماتي الذي تقوم به الأجهزة الخاصة، وهو ما سينعكس إيجاباً على عملنا في تأمين زيارة (الغريبة) التي يعتبر نجاحها نجاحاً للموسم السياحي".

ويقام موسم "حج الغريبة" لهذا العام في الأسبوع الممتد من 9 إلى 15 مايو/أيار الجاري .

وفي بيان للرئاسة التونسية، الأربعاء الماضي، توقع رئيس الجالية اليهودية بتونس، بيريز الطرابلسي، زيادة أعداد الزوار اليهود في هذا الموسم من "حج الغريبة"، من دون تحديد أعداد.

ويزور اليهود من مختلف دول العالم معبد الغريبة بجزيرة جربة، الذي يعتبر الأقدم في إفريقيا.

ويقع معبد "الغريبة" في قرية صغيرة بجزيرة جربة، سكنها اليهود في الماضي، وتسمى "الحارة الصغيرة" حالياً، وتبعد عدة كيلومترات جنوب غربي "حومة السوق"، المدينة الأكبر بجربة.

ويتمثل "حج الغريبة" في جملة من الاحتفالات وإقامة صلوات، وإشعال شموع داخل الكُنَيّس، والحصول على "بركة" حاخاماته، وذبح قرابين (خراف)، والغناء في أجواء من الفرح، وتناول نبيذ "البوخة" المستخرج من ثمار التين، والذي يشتهر بصناعته يهود تونس دون من سواهم.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1306
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©