الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / محكمة سعودية تسجن سوريا 12 عاما لمحاولته تنفيذ عملية انتحارية في موسم الحج
محكمة سعودية تسجن سوريا 12 عاما لمحاولته تنفيذ عملية انتحارية في موسم الحج
الأحد, 07 مايو, 2017 04:55:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
المحكمة الجزائية المتخصصة السعودية
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
المحكمة الجزائية المتخصصة السعودية

*يمن برس - متابعات

أصدرت المحكمة الجزائية السعودية المتخصصة، الأحد، حكما قضائيا، بسجن مقيم سوري 12 عاما، لشروعه في تنفيذ عملية انتحارية لصالح تنظيم «الدولة الإسلامية» ضد القوات الأمنية المشاركة في موسم الحج. 

وجاء في منطوق الحكم الابتدائي «بثبوت إدانة متهم (سوري الجنسية) بتأييده تنظيم ما يسمى الدولة الإسلامية الإرهابي ومبايعته لزعيمه على السمع والطاعة، وانتهاجه المنهج التكفيري المخالف للكتاب والسنة بتكفيره حكومة هذه البلاد وولاة أمرها ورجال الأمن».

كما أدانته بـ«شروعه بتنفيذ عملية انتحارية لصالح التنظيم الإرهابي ضد القوات الأمنية المشاركة في موسم الحج، وكتابة عدة تغريدات لأجل ذلك عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) يطلب فيها من متابعيه أن يحللوه وأن يدعوا له بالتوفيق والسداد»، وفقا لصحيفة «الرياض».

واتهم أيضا «بإعداد وإرسال وتخزين ما من شأنه المساس بالنظام العام من خلال من خلال إنشاءه عدة حسابات في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» واستخدامها في التواصل مع عناصر التنظيم ما ونشر بياناته والترويج لأفكاره المنحرفة، وكتابته عن طريقها لتغريدات يصف فيها ولاة أمر هذه البلاد حفظهم الله بالطواغيت، وتخزينه في الذاكرتين المضبوطتين بحوزته لصور شعار تنظيم ما يسمى داعش الإرهابي، وشروعه في الحج بدون تصريح».

وأصدر ناظر القضية حكمه بتعزيره لقاء ما ثبت بحقه بسجن المدعى عليه مدة 12 عاما اعتبارا من تاريخ إيقافه، ومصادرة الذاكرتين القلميتين المضبوطة بحوزة المدعى عليه وإغلاق حساباته في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» ومنعه من الكتابة في هذا الموقع وفقاً لنظام مكافحة الجرائم المعلوماتية وإبعاده المدعى عليه من البلاد اتقاء لشره، بعد تصفية ما له وعليه من حقوق.

يذكر أن السلطات السعودية أوقفت 216 سوريا تورطوا في قضايا إرهابية داخل السعودية، بعضهم لا يزالون رهن التحقيق، وآخرون ملفاتهم تنظر أمام المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض تمهيدا للحكم عليهم.

وقام أحد المتورطين من الجنسية السورية بإنشاء معمل في شرق الرياض لتحضير المواد المتفجرة والأحزمة الناسفة وتجهيزها لتنفيذ عمليات انتحارية، وهو المدعو ياسر محمد شفيق البرازي الذي يتولى إدارة هذا الوكر، وتقيم معه بصفة غير نظامية امرأة فلبينية الجنسية، تساعده في خياطة وتحضير وتجهيز الأحزمة الناسفة، وعادة ما ترتدي في غيابه حزاما ناسفا.

كما تأكد قيامه بتشريك المنزل من الداخل والخارج بمواد شديدة الانفجار، واتخاذه من موقع ثان في حي الجزيرة بمدينة الرياض مأوى للمطلوبين أمنيا.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1299
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©