الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / البشير: نتحلى بالصبر إزاء مصر رغم احتلالها جزءاً من الأراضي السودانية
البشير: نتحلى بالصبر إزاء مصر رغم احتلالها جزءاً من الأراضي السودانية
الإثنين, 15 مايو, 2017 11:30:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الرئيس السوداني عمر البشير
الرئيس السوداني عمر البشير

*يمن برس - وكالات

قال الرئيس السوداني عمر البشير، الإثنين 15 مايو/أيار، إن بلاده "تتحلى بالصبر إزاء مصر رغم احتلالها أراضي سودانية"، في إشارة إلى مثلث حلايب - أبو رماد - شلاتين الحدودي الذي تعتبره القاهرة أراضي مصرية.

وفي مقابلة مع فضائية "الجزيرة"، أضاف البشير أن السودان "لم يقم بأي إساءة لمصر رغم احتلالها جزءاً من الأراضي السودانية".

ولم يصدر عن القاهرة تعليق فوري على تصريح الرئيس السوداني.

ومضى الرئيس السوداني قائلاً إن "الإعلام المصري العام والخاص يعمل على الإساءة إلى السودان.. ومع ذلك يصبر السودان على هذه المعاملة؛ لأن العلاقات المصرية السودانية تاريخية وروابطها قوية جداً".

واعتبر البشير أن "مصر مستهدفة ونحن مستهدفون، فأي شرخ في العلاقات بينهما هو خسارة للاثنين، وهو ما يصب في مصلحة أعداء الأمة (لم يسمهم)".

ورغم نزاع الجارتين على هذا المثلث الحدودي، منذ استقلال السودان في 1956، إلا أنه كان مفتوحاً أمام حركة التجارة والأفراد من البلدين دون قيود حتى عام 1995، حين دخله الجيش المصري وأحكم سيطرته عليه.

ومنذ فترة تشهد العلاقات بين البلدين توتراً ومشاحنات في وسائل الإعلام، بسبب قضايا خلافية، منها النزاع الحدودي، وموقف الخرطوم الداعم لسد النهضة الإثيوبي، الذي تعارضه القاهرة، خشية تأثيره على حصتها من مياه نهر النيل.

ومنعت القاهرة صحفيين سودانيين، في أبريل/نيسان، من دخول مصر، بعد أيام من زيارة وزير الخارجية المصري، سامح شكري، إلى الخرطوم، التي قال مؤخراً إنها هدفت إلى "عقد جولة حوار سياسي، وإزالة أي سوء فهم".

وتصاعدت حدة التوتر بين البلدين في أعقاب قرار الخرطوم، في 6 أبريل/نيسان الجاري، فرض تأشيرة دخول للأراضي السودانية على الذكور المصريين القادمين إليها من سن 18 حتى 50 عاماً، تطبيقاً لمبدأ المعاملة بالمثل.




للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1525
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©