الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / أميرة يابانية تتنازل عن لقبها في العرش لتتزوج من عامة الشعب
أميرة يابانية تتنازل عن لقبها في العرش لتتزوج من عامة الشعب
الخميس, 18 مايو, 2017 03:01:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
أميرة يابانية تتنازل عن لقبها في العرش لتتزوج من عامة الشعب
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - العربية نت
ارتضت الأميرة اليابانية ماكو التنازل عن لقبها الأميري، لتوافق على الزواج من رجل يحب البحر والتزلج ولعب الكمان ويجيد الطهي، وفقاً لما ذكره تلفزيون "ان اتش كي".

وماكو هي حفيدة إمبراطور اليابان، وقد رفضت الأسرة الامبراطورية تأكيد التقرير أو نفيه.

والحبيب الذي فاز بقلب الأميرة ليسلبها لقبها اسمه "كي كومورو"، وقد كان زميلاً لها في الجامعة في طوكيو، حيث تخرجت ماكو (25 عاماً).

وقد تعرفا لأول مرة في مطعم في حصن شيبويا بطوكيو قبل خمس سنوات، وتناقشا حول الدراسة في الخارج، ومن ثم تكررت اللقاءات إلى ما قبل شهر.

ويعمل السيد كومورو في مجال تعزيز السياحة البحرية على شواطئ شونان في محافظة كاناجاوا.

فقدان اللقب الأميري
وحسب الأعراف فإن الأميرة ماكو لم تعد تحمل اللقب، وسوف تصبح من العامة بمجرد أن تزوجت منهم.

وهذا يقطع عليها حظها بأن تصبح امبراطورة في المستقبل وتعتلي العرش، ويوسع الفرصة لوالدها وأخيها الصغير بحمل اللقب بعد ولي العهد الحالي ناروهيتو، وهو عم الأميرة التي فقدت اللقب.

زفاف كامل الطقوس
رغم ذلك فإن الزفاف من المتوقع أن يتم بكامل الطقوس المعتادة للزواجات الملكية في اليابان، وسوف يستغرق الأمر بعض الوقت لكي يكتمل.

وأولاً سيكون هناك إعلان، بخصوص ذلك، ومن ثم يتم اختيار موعد لحفل الزفاف وسوف يقوم الزوجان بإخطار رسمي إلى الإمبراطور والإمبراطورة.

وبحسب التقارير فإن ماكو قد قدمت بالفعل السيد كومورو إلى والديها وأنهم وافقوا عليه.

عائلة لا تحب الأضواء
على عكس الملوك في المملكة المتحدة ودول أوروبية أخرى، فإن الإمبراطور الياباني وعائلته تميل إلى أن تكون معزولة، برغم من أنها تسافر إلى الخارج وتظهر في الأحداث الثقافية.

وبالنسبة للإمبراطور الحالي أكيهيتو، فهو الإمبراطور رقم 125 لليابان، وقد استلم مهامه في 1989، وهو ابن هيروهيتو، الامبراطور الياباني خلال الحرب العالمية الثانية.

ولا صلاحيات فعلية للإمبراطور، ولكن الدستور ينص على أنه يعدّ رمزاً للدولة ولوحدة الشعب.

وقد أعرب اكيهيتو عن رغبته في التنازل عن العرش العام الماضي، وتعمل اليابان على إعداد التشريعات اللازمة حتى يتمكن من ذلك.

وضعية الإمبراطور في الماضي
إلى هزيمة اليابان في نهاية الحرب العالمية الثانية، فقد كان ينظر إلى الامبراطور هيروهيتو ككائن مقدس، ولم يسمح للعامة حتى بسماع صوته. لكن الزمن تغير وأصبح اليابانيون معتادين على الامبراطور وعائلته.

ومن المرجح أن يشهد الناس زواج ماكو في احتفالية عظيمة، على الرغم من أن الطقوس سوف تكون في غاية الإحكام.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2673
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©