الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / مفاجأة: القذافي حاول اغتيال عادل إمام في ليبيا
مفاجأة: القذافي حاول اغتيال عادل إمام في ليبيا
الخميس, 18 مايو, 2017 05:30:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
مفاجأة: القذافي حاول اغتيال عادل إمام في ليبيا
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات

كشف فنان مكياج مصري، أن الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي حاول اغتيال الفنان عادل إمام، لاعتقاده أن الأخير سخر منه في مسرحية " الزعيم" وقلده بشكل كوميدي.

وحسب صحيفة "المصري اليوم"، روى الفنان محمد عشوب، ماكيير الرئيس السادات، خلال إحدى حلقات برنامج "بوضوح"، على فضائية "الحياة": أن "معمر القذافي كان يغضب لأبسط الأسباب، وقال له بعضهم إن عادل إمام يسخر منك في مسرحيته ويرتدي ملابس مشابهة لملابسك ونياشينك، بل يرتدي بدلة بيضاء أيضًا، فأرسل القذافي عددًا من رجاله لمشاهدة المسرحية، فأكدوا له ذلك".

ويتابع عشوب: "طلب القذافي من رجاله عرض مسرحية (الزعيم) في ليبيا، فاتصلوا بي، وعرضوا عليّ الأمر، فأبلغتهم بأنني سأتواصل مع عادل إمام وفرقته، وبالفعل اتصلت بمحمد حافظ، مدير الفرقة، فوافق واتفق معي على سعر الليلة، وأبلغتهم، فقالوا لي سنرسل من يدفع المقدم".

وأضاف عشوب: "كان لي صديق مقرب جدًا من المخابرات الليبية، ومن القذافي شخصيًا، وفوجئت به يحذرني من الموافقة على عرض المسرحية، وعندما سألته عن السبب قال لي إنني أسلم عادل إمام إلى من يقتله، فاندهشت، وقلت له إن عادل إمام شخصية عامة، وقد يتم قطع العلاقات الدبلوماسية حينها، فقال لي إن القذافي لن يفعل ذلك بواجهة الدولة، بل سيجعل أي صبية يقومون بذلك حتى يكون بعيدًا عن الأمر".




للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2945
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©