الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / بعد السعودية والإمارات.. البحرين تحجب قناة «الجزيرة»
بعد السعودية والإمارات.. البحرين تحجب قناة «الجزيرة»
الاربعاء, 24 مايو, 2017 09:54:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
بعد السعودية والإمارات.. البحرين تحجب قناة «الجزيرة»
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
حجبت السلطات البحرينية مساء اليوم، موقع قناة الجزيرة القطرية بعد ساعات من حجبها في السعودية والإمارات على خلفية تصريحات نسبت لأمير قطر وتبين فبركتها.

وقالت مصادر لصحيفة الوئام البحرينية، إن السلطات البحرينية شرعت في حجب قناة الجزيرة وصحف قطرية وذلك بعد يوم من قيام القناة بتغطية أحداث الشغب والقبض على من وصفتهم بإرهابيين في المملكة، في إشارة لاعتصام قرية الدراز التي يعتصم بها أنصار المرجع الشيعي «عيسى القاسم».

وفي وقت سابق، نفت «وكالة الأنباء القطرية» (قنا) نشر تصريحات منسوبة لأمير الدولة «تميم بن حمد آل ثاني»، وأكدت أن موقعها تعرض لاختراق من جهة غير معروفة، وتعرض حسابها على «تويتر» للاختراق أيضا في وقت لاحق، وطلبت من وسائل الإعلام تجاهل ما ورد من تصريحات ملفقة لأمير دولة قطر.

من جانبه، قال مدير مكتب الاتصال الحكومي الشيخ «سيف بن أحمد آل ثاني»، إنه تم نشر تصريحات ملفقة لأمير قطر بعد حضوره حفل تخريج الدفعة الثامنة للخدمة الوطنية.

وأفاد الشيخ «سيف» بأن ما تم نشره ليس له أي أساس من الصحة، مؤكدا أن الجهات المختصة بقطر تباشر التحقيق لبيان ومحاسبة كل من قام بهذا الفعل المشين.

وقال المدير العام لـ«وكالة الأنباء القطرية» (قنا)، «يوسف إبراهيم المالكي» إن موقعها تعرض لاختراق من جهات لم تعرف بعد، ولكن تمت السيطرة على الوضع الآن.

وأكد «المالكي» في اتصال مع قناة «الجزيرة» أن الأمير لم يلق أي كلمة في حفل التخرج، مشيرا إلى أن بيان مكتب التواصل الحكومي ووكالة «قنا» أكدا تعرض موقع الوكالة للاختراق.

وأعرب عن استغرابه من أن كثيرا من وسائل الإعلام تناقلت الخبر رغم صدور البيان الحكومي الذي ينفيه، وتأكيد «قنا» تعرضها للاختراق.

ورغم إعلان وكالة «قنا» تعرضها للاختراق، إلا أن التصريحات المنسوبة لأمير قطر تصدرت الموقعين الإلكترونيين لقناتي «العربية» و«سكاي نيوز عربية»، كما أفردت القناتان حيزا كبيرا لمناقشتها وتداولها في نشراتهما الإخبارية.

ورغم النفي الرسمي القطري للتصريحات المفبركة المنسوبة لأمير قطر، إلا أن صحيفة «الاقتصادية» السعودية أصرت على أنها صحيحة، حيث ذكرت عبر حسابها على «تويتر»: «قطر تزعم وجود اختراق، لكن الحقيقة أن أمير قطر قد انقلب من خلال تصريحات مستفزة ومستغربة».

وأصرت صحيفة «الوطن» السعودية أيضا على صحة التصريحات، وقالت على «تويتر» إن نشر التصريحات على كافة منصات وكالة الأنباء القطرية يبعد حجة الاختراق، حسب تعبيرها.

وزعمت صحيفة «الرياض» عبر حسابها على «تويتر» أن تصريحات أمير قطر بثت على كافة منصات التواصل الاجتماعي مما يبطل حجة الاختراق.

وفي وقت سابق اليوم، قال رئيس تحرير جريدة الشرق القطرية «صادق محمد العماري» إن اختراق موقع وكالة الأنباء القطرية (قنا) منتصف الليلة الماضية هو جريمة قرصنة إلكترونية تقف وراءها جهات استخباراتية، مؤكدا أن القنوات التي نقلت التصريحات المزيفة كانت مستعدة مسبقا لتغطيتها بهدف النيل من دولة قطر.

وأضاف في لقائه مع الجزيرة أن هذا الاختراق تزامن مع اختتام قمم الرياض، ومع تأكيد الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» لقطر أنها شريك رئيسي في مكافحة الإرهاب، وكذلك مع فشل انقلاب عدن، في إشارة إلى مجلس الحكم الانتقالي الجنوبي الذي تم الإعلان عنه مؤخرا بدعم من الإمارات لانفصال الجنوب وأعلنت الحكومة اليمنية فشله في وقت لاحق.

ويتهم ناشطون وسياسيون أبوظبي، بدعم الفصائل المطالبة بالانفصال في جنوب اليمن.

واستنتج «العماري» من ذلك أن الاختراق لم يكن مجرد قرصنة عادية، بل كان فعلا سياسيا يستهدف استمرار محاولات شيطنة قطر وإظهارها بمظهر الداعم للإرهاب.
وقال «العماري» إن هناك ما يدعو للاستغراب من جاهزية قناتي العربية وسكاي نيوز أبوظبي لبث الخبر المزيف في الساعة 12:15 بعد منتصف الليل، وبعد ذلك بسبع دقائق ظهر أن القناتين قد جهزتا الضيوف والتقارير المصاحبة والفيديوهات المختلقة، وهو ما يعني أن هناك إعدادا مسبقا للتغطية.

واعتبر رئيس تحرير جريدة الشرق أن من الغريب أيضا استمرار تلك القنوات في النيل من قطر وإعادة تقديم الأخبار المزيفة رغم أن الحكومة القطرية أصدرت بيانا رسميا ينفيها، كما أن تلفزيون قطر كان قد بث حفل تخريج الدفعة الثامنة للخدمة الوطنية الذي حضره أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني على الهواء مباشرة، ولم يكن متضمنا لتلك التصريحات المنسوبة للأمير.

وأشار «العماري» إلى أن تلك القنوات لفقت أيضا الأكاذيب أثناء محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا العام الماضي، وأنها زعمت أن الرئيس التركي «رجب طيب أردوغان حاول اللجوء إلى ألمانيا لتشتيت الجبهة الداخلية التركية.

وأوضح «العماري» أن بلاده تعول على وعي المواطنين، لافتا أيضا إلى وقوف المغردين الخليجيين مع قطر في نشاطهم على مواقع التواصل الاجتماعي لكشف التزييف.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3220
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©