الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / قال إن الموسيقى من أطيب الطيِّبات فطلبوا من الملك إقالته.. هكذا ردَّ إعلاميٌّ سعودي على منتقدي حلقةٍ بُثَّت منذ سنة
قال إن الموسيقى من أطيب الطيِّبات فطلبوا من الملك إقالته.. هكذا ردَّ إعلاميٌّ سعودي على منتقدي حلقةٍ بُثَّت منذ سنة
الثلاثاء, 30 مايو, 2017 11:56:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
قال إن الموسيقى من أطيب الطيِّبات فطلبوا من الملك إقالته.. هكذا ردَّ إعلاميٌّ سعودي على منتقدي حلقةٍ بُثَّت منذ سنة

*يمن برس - هاف بوست
تعرض الإعلامي السعودي أحمد العرفج لانتقادات شديدة عبر الشبكات الاجتماعية، بسبب تصريحات له في إحدى حلقات برنامج "صحوة" على قناة "روتانا خليجية" التي استضاف فيها الداعية عدنان إبراهيم رمضان السنة الماضية، حيث دعا للاستماع إلى الموسيقى ووصفها بأطيب الطيبات.

ورغم أن الحلقة تعود إلى السنة الماضية، إلا أن نشطاء تداولوها على تويتر باعتبارها من هذه السنة، حيث أطلقوا الثلاثاء 30 مايو/أيار 2017 هاشتاغاً بعنوان #نطالب_الملك_بإيفاق_العرفج، مع نشر مقطع الفيديو الذي سأل فيه عدنان إبراهيم عن رأيه في الاستماع للموسيقى، والذي أكد بدوره أنها غير محرمة، قائلاً أنه "يرى الله في الموسيقى".

ورداً على ذلك، قال العرفج في تصريح لـ"هاف بوست عربي" إن هذا المقطع قديم ومقتطع من حلقة العام الماضي من برنامج الصحوة1 التي كانت مخصصة للحديث عن الموسيقى، "والحلقة كاملة من 40 دقيقة، ومن كتب واتهم عليه أولاً أن يتحرى الصدق ويتابع الحلقة كاملة".

وأضاف أن كل ما قام به هو طرح السؤال على ضيفه حول الموسيقى، "والجواب لعدنان إبراهيم، ولست أنا من قال إني أرى الله في الموسيقى".

واتهم العرفج أشخاصاً لم يسمهم بأنهم "كل سنة يخترعون ضدي قصة، وبما أنهم لا يجدون شيئاً هذه السنة، قاموا باجتزاء هذا المقطع القديم لإثارة المشاكل".

ويذكر أن العرفج لديه العديد من التصريحات المثيرة، حيث طالب من قبل بزيادة الضريبة على القهوة، بدعوى أنها "من المشروبات المحرمة والتي تُسبب ضرراً على الصحة".

وقال في إحدى حلقات برنامج "يا هلا" على قناة روتانا خليجية فبراير/شباط 2017 أنه يتخذ موقفاً "ممن يشربون قهوة بـ20 ريالاً، في حين أن عقولهم لا تساوي ريالين".

كما تعرض لانتقادات كبيرة من جانب عدد من ناشطات حقوق المرأة بسبب وصفه للمرأة بأنها بقرة والرجل ثور، فيما طالب أيضاً بأن تكون المرأة هي التي تتقدم لخطبة الرجل وليس العكس، "لأنها من تملك حق الاختيار". 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2407
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©