الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / محلل سياسي كويتي: قطر وسلطنة عمان سينسحبان من مجلس التعاون الخليجي
محلل سياسي كويتي: قطر وسلطنة عمان سينسحبان من مجلس التعاون الخليجي
الخميس, 01 يونيو, 2017 07:24:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
محلل سياسي كويتي: قطر وسلطنة عمان سينسحبان من مجلس التعاون الخليجي
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
أكد الباحث والمحلل السياسي الكويتي، الدكتور مبارك القفيدي، أن هناك تقارير دولية تؤكد أن كلا من سلطنة عمان وقطر في من مجلس التعاون لدول الخليج العربي.

وقال “القفيدي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” تشير تقارير غربية عن خروج مؤكد لكل من دولة قطر وسلطنة عُمان من منظومة مجلس التعاون لدول الخليج العربي”.

وأضاف في تغريدة أخرى: ” لقد قد أشعل الغضب الخليجي على أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني. الذي طالب في وقف التصعيد الأعلامي والسياسات الأستفزازية ضد دولة قطر.!”.

وتابع قائلا: ” وكان قد أراد التأكيد على ضرورة التعقل . وإن دولة قطر ليست الوحيدة التي تخالفكم في وجهات النظر، فلا تجعلوا من هذا الأمر باباً لصراع دائم .”

يشار إلى أن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آب ثاني، قد قام بزيارة لدولة الكويت اليوم الأربعاء، وسط أنباء عن توسط أمير الكويت الشيخ صباح الجابر الصباح، في الازمة التي اشتعلت بين قطر من جهة والإمارات والسعودية من جهة على خلفية الحملة الإعلامية التي تقودها وسائل الإعلام من الدولتين ضد قطر واميرها.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
9344
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©