فيديو يمن برس - الصفحة الرئيسية > فيديو: مسرحية طالبات عدن التي أبكت المحافظ والوفد الإماراتي

نظمت طالبات ثانوية باكثير النموذجية في محافظة عدن، جنوب اليمن، اسكتش مسرحي يحكي جزء من قصة معاناة شعب الجنوب كما قالت مقدمة فقرات برنامج تدشين الهلال الأحمر الإماراتي لمشروع الحقيبة المدرسية صباح اليوم.

وتضمن الاسكتش حوار ممزوج بمؤثرات صوتية بين طالبتين من أسرتين مختلفة فقدوا ابائهم، واخاهم جراء الاجتياح العسكري لعدن من قبل مليشيات الحوثي وقوات الرئيس السابق صالح، وكيف أثر ذلك على نفسيات الأبناء، واصبحوا في حالة يأس وإحباط وتبددت كثير من طموحاتهم واحلامهم، وأوضحوا ماذا يعني لهم الأب أو الأخ أو الأم وأي إنسان آخر. وكم هي الحياة تعيسه الآن، حيث أن الدراسة لم تعد تطاق، واللقاء بالصديقات غير مجدي، وإن العزله وحدها هي المكتوب والمقدر بعد خسارتهم أحد أفراد الأسرة.

وفي ختام الاسكتش، تتسلح بنات الشهداء بالصبر، وتفتخر بشهادة والدها واخوها وأمها واي شهيد خرج دفاعاً عن الدين، والحق، والأرض، والعرض، ولم يستطع المحافظ اللواء جعفر وموظفي الهلال الأحمر الإماراتي وعدد من الشخصيات الاجتماعية والطالبات في جو ساده الصمت أن يتمالكوا دموعهم واجهشوا بالبكاء . ونال الاسكتش المختصر والبسيط استحسان أغلبية الحضور.

يذكر أن أحد أباء الطالبتين هيام فدعق، ولاء عبدالله استشهد وهو في ساحات الشرف وجبهات القتال في عدن والآخر نتيجة إصابته بحمى الضنك وحصار مليشيات الحوثي وقوات الرئيس السابق للمرضى ومنعهم من الخروج وانعدام الدواء آنذاك في كريتر


هل أعجبك الفيديو ، أنشره في صفحتك:

جوجل بلس أضافة للمفضلة

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:


تعليقات حول الفيديو
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الفيديو
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
عنوان التعليق
كود التحقق *
التعليق *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©