فيديو يمن برس - الصفحة الرئيسية > فيديو: ما لم ينشر عن نمر النمر

ما زال الكثير يقال عن تنفيذ حكم الإعدام بنمر النمر.
الحكم صدر في الخامس عشر من أكتوبر عام ألفين وأربعة عشر، ونصه خرج أخيراً، وأبرز ما ورد فيه، إدانته بالآتي:
مطالبته وتحريض آخرين على إسقاط الدولة السعودية والبحرين
التحريض لمواجهة الأمن في العوامية
تزعم مجموعة مطلوبين في قضايا إرهابية
التحريض لدعم إرهابيين في البحرين
مطالبته بتحكيم ولاية الفقيه
تسبب تحريضه في سقوط ضحايا من الأمن والمواطنين
الحكم على النمر استعرض مجموعة أسماء تورطت في أحداث إرهابية، بعضهم قتل، وبعضهم ما زال يحاكم، إضافة إلى ثلاثة آخرين أدينوا ونفذ حكم الإعدام فيهم.
هو هنا يقف مع أربعة عناصر.. على يمين الصورة منتظر السبتي، الموقوف حالياً، ويظهر مرسي آل ربح، الذي قتل في مواجهة أمنية صيف عام ألفين وثلاثة عشر، وخالد اللباد، الذي قتل في مواجهة أمنية أيضاً صيف عام ألفين واثني عشر، والموقوف محمد كاظم الشاخوري.
وفي صورة أخرى للنمر، يظهر إلى جواره المطلوب في قائمة الثلاثة والعشرين فاضل الصفواني.
في نص الحكم على نمر النمر إشارة إلى أن القضاء لم يحاكمه في بداية صعود نشاطه، عندما كان مجرد ابداء رأي لسنوات طويلة، قبل أن يحوله إلى عمل مسلح، ودعوة إلى اسقاط الحكم.
ونمر النمر ذو الستة والخمسين عاماً، حاصل على شهادة المتوسطة، ولم يكمل تعليمه. تزوج من منى الصفواني، التي عملت في إدارة الجوازات التابعة لوزارة الداخلية، وله ثلاثة أبناء يدرسون منذ سنوات في أميركا ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين، وهم ابن يردس الهندسة الميكانيكية، وابنتان تدرسان الصيدلة والقانون.

تعرضت زوجته لمرض عضال، وتكفلت بها الدولة، ونقلت إلى أميركا برفقة شقيقها إلى أن توفاها الله خلال رحلة العلاج، بينهما كان نمر النمر يقود خلايا للتمرد والعمل المسلح في القطيف. وطوال ثلاثة أعوام من السجن قبل تنفيذ الحكم لم يزره أياً من أبناءه الثلاثة، فيما زاره أقرباء آخرون


هل أعجبك الفيديو ، أنشره في صفحتك:

جوجل بلس أضافة للمفضلة

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:


تعليقات حول الفيديو
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الفيديو
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
عنوان التعليق
كود التحقق *
التعليق *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©