فيديو يمن برس - الصفحة الرئيسية > فيديو: مقطع خطير «مغترب يمني» يحرض على قتل أبناء المحافظات الشمالية في عدن

تداول نشطاء يمنيون على مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو خطير جداً لمقيم يمني في السعودية يحرض فيه على قتل أبناء المحافظات الشمالية المتواجدين في مدينة عدن.

وتحدث صاحب الفيديو الذي يبدو من لهجته أنه أبناء المحافظات الجنوبية بلهجة عنصرية مقيتة حيث دعى رجال الأمن والمقاومة الشعبية لقتل من وصفهم بـ "الدحباشه"من أبناء المحافطات الشمالية ولو بمجرد الشك بنسبة 5% أين ماوجد يعمل داخل مدينة عدن.

و وصف ناشطون الفيديو بالخطير جداً حيث يدعوا إلى القتل على الهوية وبمجرد الشك حيث سيؤدي إلى فتنة طائفيه وحرب تطهير عرقي في البلد في حين طالب نشطاء آخرون السلطات السعودية بالقبض على صاحب الفيديو التحريضي ومحاسبته بشكل عاجل.

وتستمر السلطات الأمنية بمدينة "عدن" في حملة ترحيل أبناء المحافظات الشمالية من المدينة التي كانت قد بدأتها مطلع الشهر الحالي بدعاوي عدم امتلاكهم لأوراق ثبوتية ما أثار حالة من الغضب أوساط المواطنين بسبب هذه التصرفات العنصرية.

ورغم أن سلطات عدن المحلية إعتبرت هذه الحملات بمثابة “إجراءات أمنية”، غير أن مسؤولين وناشطين عبروا عن مخاوفهم من استخدام هذه الإجراءات بـ”طريقة مناطقية” لإبعاد أبناء المحافظات الشمالية، وليس لحفظ الأمن في المدينة كما تدعي السلطات.


هل أعجبك الفيديو ، أنشره في صفحتك:

جوجل بلس أضافة للمفضلة

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:


تعليقات حول الفيديو
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الفيديو
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
عنوان التعليق
كود التحقق *
التعليق *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©