الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / التعويم الشيطاني
سام الغباري

التعويم الشيطاني
الثلاثاء, 28 يوليو, 2015 03:23:00 مساءً

آبار البترول ليست بيده ويقول لك "تعويم" والاساس هو "جرعة" ، وهو تهرب شيطاني من مسؤولية الحوثيين عن استحقاقات الناس الاساسية .. سيقول الان لليمنيين : أنا ما دخلني .. انا "عومت" واصحاب مأرب مارضيوش يفتحوا لنا الابار نبيعها وفق التعويم الذي يحدد السعر حاليا بمبلغ 2600 ريال تقريباً ، واذا ارتفع سعر البترول عالميا سيصبح سعر الدبة البترول بحوالي 6000 ريال .

- لكن سيسأله الناس .. اين البترول يا حوثي .. سيقول لهم : قولوا لاصحاب مأرب .. بذلك دمر الحوثيون شركة النفط اليمنية تماما وأخلوا مسؤوليتهم عن توريد البترول او الالتزام به أمام الناس واكتفوا بدور المراقب لا المسؤول عن توفير البترول والديزل ، وسيتحججون قريبا بحصار قوات التحالف للموانئ البحرية والدولية ، وستبدأ ايران بشحن بترول للناس في اليمن عبر شركات عملاقة بحجة ان الحوثيين تعاقدوا معاها .

* يترتب على هذا القرار الجبان عدم الالتزام بسداد التزامات الموازنة العامة التي يدفع لها من النفط المحلي 85 بالمئة ، بما يعني انهم غير ملتزمين بسداد موازنات الدولة بفعل "التعويم" .

* القرار مقدمة لتسوية سياسية وعسكرية على الارض تضيف اعباء كارثية على الحكومة المقبلة بعد انهيار #الحوثيين المتوقع وهو بمثابة مسمار "جحا" لأي حاكم قادم لليمن .

#جرعة _مباركة ..

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
2546

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
مافيا فساد بمصلحة الضرائب بصنعاء تبتلع المليارات من اموال الضرائب وتبتز البنوك والشركات التجارية (بالوثائق)
الرئيس السوداني يعلن تنحيه عن منصبه من رئاسة الحزب الحاكم وحل الحكومتين وتشكيل حكومة كفاءات وإيقاف تعديل الدستور.. ماذا يحدث؟
في أول حديث صحفي له.. طارق صالح يوجه دعوة لليمنيين ويكشف أين قُتل الرئيس اليمني الراحل
تقرير يكشف كيف تلاعب هوامير الفساد بالمناطق الخاضعة لمليشيات الحوثي
تقرير أممي يفضح وسطاء توصيل الدعم الإيراني للحوثيين ويكشف خيوط اغتيال الصحفي العبسي
بعد 8 سنوات من إندلاعها.. هل فشلت ثورة الشباب في اليمن؟
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
آخر الأخبار
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 




 
 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©