الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / الحوثيون أداه بيد غيرهم
أنور حيدر

الحوثيون أداه بيد غيرهم
الجمعة, 02 سبتمبر, 2016 11:22:00 مساءً

كان اليمنيون متعايشين مذهبياً فيما بينهم عبر قرون من الزمن يتوجهون إلى قبلة واحدة وخلف إمام واحد فمنهم من يظهر مسبلاً يديه ومنهم من يضع يده اليمنى على اليسرى ومنهم من يضع حجرًا أو تربة معينة في موضع سجوده إلى آخر تلك الاختلافات المذهبية .

ولعل هذا التعايش كان يرجع إلى طبيعة المذهبين السائدين في اليمن الزيدي والشافعي اللذين يميلان إلى التعايش والقبول بالآخر.

كان اليمنيون على خير ما يرام من الانسجام والالفة والمحبة لا ينبذ احدهم الآخر بشيء ولا ينظر احدهم إلى الآخر نظرة دونية فهم جميعا اخوة متعاونون ومتحابون .

لم نسمع صوتا نشازا يضرب على وتر الطائفية والمذهبية والتعصب لاي مذهب مثلما يفعل الحوثيون اليوم فلقد أثبتوا بأنهم أداة لنشر الطائفية والمذهبية باليمن ولعل زيارتهم للمرجعيات الشيعيه في بعض البلدان خير دليل على ذلك .

بهذه الزيارات أظهر الحوثيون لمن لم يدرك بعد بأنهم أداه بيد غيرهم.

للإحاطة انا شخصيا لست متحيز لأي مذهب ما انا مع التعايش والتآلف بين كل المذاهب لان السلام والتعايش والتسامح بين المذاهب ينتج عنه الامن والاستقرار في أي بلد .



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
404

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
مافيا فساد بمصلحة الضرائب بصنعاء تبتلع المليارات من اموال الضرائب وتبتز البنوك والشركات التجارية (بالوثائق)
الرئيس السوداني يعلن تنحيه عن منصبه من رئاسة الحزب الحاكم وحل الحكومتين وتشكيل حكومة كفاءات وإيقاف تعديل الدستور.. ماذا يحدث؟
في أول حديث صحفي له.. طارق صالح يوجه دعوة لليمنيين ويكشف أين قُتل الرئيس اليمني الراحل
تقرير يكشف كيف تلاعب هوامير الفساد بالمناطق الخاضعة لمليشيات الحوثي
تقرير أممي يفضح وسطاء توصيل الدعم الإيراني للحوثيين ويكشف خيوط اغتيال الصحفي العبسي
بعد 8 سنوات من إندلاعها.. هل فشلت ثورة الشباب في اليمن؟
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
آخر الأخبار
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 




 
 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©