الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / تكليف!
محمد جميح

تكليف!
الجمعة, 20 يناير, 2017 03:38:00 مساءً

أحد نزلاء شقق الرياض، لهث شهوراً طويلة، ليتم تعيينه، في الحكومة، وعندي اطلاع على رسائل استجدائه، لشحت المنصب.

عين مؤخراً في منصب كبير بقرار جمهوري.

اتصل بي، وناقش مهام منصبه.

جاملته وباركت له.
تجرأ وقال: هو تكليف لا تشريف، ادع الله أن يعيننا على المهمة الجسيمة!

طبعاً منصبه يحتم وجوده على الأرض في اليمن، وهو قد دخل في استثمارات في الرياض.

المهم، دعوت الله في سري أن يعينه على مهمة ملء مطبخ زوجته من سوبرماركات الرياض.

أيها النكرة: أقسم بالله أنك لا تساوي عندي ذرة من غبار أصغر مقاوم في الميدان.

يا زبد البحر، سيأتي عليك الموج غداً. لا تستعجل يا رغوة الصابون.

"اتحشم الله لا حشّمك".

"وانتو جمعتكم مباركة"

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
471

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
مافيا فساد بمصلحة الضرائب بصنعاء تبتلع المليارات من اموال الضرائب وتبتز البنوك والشركات التجارية (بالوثائق)
الرئيس السوداني يعلن تنحيه عن منصبه من رئاسة الحزب الحاكم وحل الحكومتين وتشكيل حكومة كفاءات وإيقاف تعديل الدستور.. ماذا يحدث؟
في أول حديث صحفي له.. طارق صالح يوجه دعوة لليمنيين ويكشف أين قُتل الرئيس اليمني الراحل
تقرير يكشف كيف تلاعب هوامير الفساد بالمناطق الخاضعة لمليشيات الحوثي
تقرير أممي يفضح وسطاء توصيل الدعم الإيراني للحوثيين ويكشف خيوط اغتيال الصحفي العبسي
بعد 8 سنوات من إندلاعها.. هل فشلت ثورة الشباب في اليمن؟
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
آخر الأخبار
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 




 
 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©