الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / هم أنصار العدوان...لا الأربعة. كذبوا وتلونوا..وهكذا إفتضحوا..
محمد المسوري

هم أنصار العدوان...لا الأربعة. كذبوا وتلونوا..وهكذا إفتضحوا..
الخميس, 11 مايو, 2017 07:43:00 صباحاً

قبل شهرين أو أكثر تقريبا صدر بيان عن إحدى مكونات مايسمى بتكتل الأحزاب المناهضة للعدوان.
17 حزب أو يزيدون أصدروا بيان ضد من أسموهم بالطابور الخامس وكان شاملا لأربعة أسماء فقط.

طالبوا فيه بالتحقيق مع الأربعة ومحاكمتهم بعد أن وصفوهم بالعملاء والمرتزقة والخونة...الخ
وأتذكر في اليوم الثاني للبيان المهزوم بأن الرئيس علي عبدالله صالح إنتقد أحد قيادات الحوثيين وعاتبه على مهاجمة الكتاب والصحفيين ورفض التهديدات التي يتعرضون لها وحثه على ضرورة سعة صدرهم للنقد خاصة وأنها ظاهرة صحية يجب أن يستفيدوا منها ليتبثوا للغير أنهم يكفلون حرية الرأي والتعبير.
فأنكر القيادي المحترم علمهم بذلك البيان.

والأهم أن الزعيم كان موقفه مشرف وقوي فعلا لحماية الكتاب والإعلاميين.
واليوم..لم تتغير إلا بعض الأسماء.
فالأربعة..لازالوا..أربعة.
محمدالمسوري وعادل الشجاع باقيان وتم إضافة نبيل الصوفي وعبدالولي المذابي وتم حذف اليماني والرويشان.
الرقم وهو الأربعة..باق وتعدلت الأسماء.
ويبقى الشجاع والمسوري في قائمة الصدارة والتقدم لما يسمونه الحوثيون بالطابور الخامس المواجه لهم ولفسادهم وطغيانهم.
والمضحك اليوم..
أنهم بعد أن أنكروا علمهم بالبيان السابق.
جاءت قناة المسيرة وبخبر رسمي في نشرة الأخبار الرئيسية لتقذف سمومها الكاذبة على الأربعة بلا خجل ولا حياء.
تتهم الأربعة بالتواطؤ مع العدوان والعمل لخدمة العدوان وتحرض الشارع ضدهم مرتكبة بذلك جريمة خطيرة لا يمكن السكوت عليها.
أنتم أنصار العدوان..لا نحن..
ففسادكم وظلمكم وجبروتكم هو الخادم الأول والداعم الفعلي للعدوان.
أما الكتاب والناقدين لفسادكم فهم يحذرون بكلمة صادقة من الهاوية التي تجروننا إليها بعد أن أفقرتم الشعب ونهبتهم أمواله وممتلكاته العامة والخاصة والتي ستنعكس بثورة شعبية بل وإنتفاضة يمنية يستفيد منها العدوان قبل غيره.
فأنتم بذلك من يتواطئ مع العدوان لا الشرفاء الأحرار الذين يرفضون جرائم العدوان وجرائمكم القبيحة.
حتى النصيحة جعلتموها جريمة وخيانة وعمالة وإرتزاق وتواطؤ.
تهديداتكم ستزيدنا قوة وإصرارا.

ولتعلموا في الختام.
أن أقلامنا ليست مملوكة لقيادات المؤتمر أو لأي بشر على وجه الأرض.
أقلامنا مملوكة فقط للأرض اليمنية الطاهرة وللشعب اليمني الأصيل الذي تتجارون بدماءه وتنهبون ثرواته وتستثمرون العدوان لكسب المزيد من الأرباح والبقاء في السلطة التي وصلتم إليها بأكاذيب وحيل غررتم بها على الأبرياء الذين عرفوا حقيقتكم.
ولن تشوهوا صور الأربعة الذين وقفوا ولازالوا ضد العدوان وأنتم في أحضانه وتنعمون من أمواله وتأكلون من ملذاته وكبساته.
فبطوننا نظيفه.....يا أولئك.
لم تدنس بالمال الحرام من الداخل.
ولم تنجس بمال الإرتزاق من الخارج.
لن تسكتونا مهما عملتم..
ولتعلموا أن الشعب فيه أربعة أشخاص وأربعمائة شخص وأربعة مليون شخص وأكثر مما تتخيلوا.
ولن يسكتوا بل ستسمعون أصواتهم تزداد يوما بعد آخر.
وأنتم في جحوركم ومساكنكم التي ظلمتم الناس منها وستندمون على ما فعلتم.
وللحديث بقية..

#أحد_أحد
#حفظ_الله_اليمن_وشعبه_العظيم
10 مايو 2017م


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
534

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©