الصفحة الرئيسية / يمنيون في المهجر / سعودي يبيع «هوية» ابنه لوافد يمني
سعودي يبيع «هوية» ابنه لوافد يمني
الثلاثاء, 04 مارس, 2014 07:40:00 مساءً

سعودي يبيع «هوية» ابنه لوافد يمني

*يمن برس - ريمون القس
أقدم مواطن سعودي على بيع رقم السجل المدني الخاص بولده إلى وافد يمني ما أصاب الابن بصدمة لدى محاولته استخراج الهوية الوطنية عند بلوغه السن القانونية.

ومنذ نحو سبعة أعوام، تقدم المواطن أحمد محمد عسيري إلى الأحوال المدنية في محايل عسير جنوب غرب السعودية، لدى بلوغه السن القانونية، للحصول على الهوية الوطنية، ليُفاجأ بأن هناك من استخدم رقم سجله المدني الخاص، وحصل على الهوية الوطنية بدلاً عنه.

واكتشف "أحمد" فيما بعد أن والده باع رقمه الخاص لوافد يمني، وقال "بعد البحث والتأكد اتضح أنه قد غُرِّر بوالدي، من عصابات تبيع وتشتري في السجلات المدنية، بأموال طائلة لا أعلم أين تذهب هل في مخدرات أم أعمال إرهابية وإخلال بأمن وأمان هذا الوطن الغالي، أم هو جشع وحب للمال، فكنت ضحية مثل كثير ممن فقدوا هوياتهم ولست بمفردي من يعاني".

وكان الأب ادعى أمام الأحوال المدنية بأن مقيماً يمنياً (مخالفاً لنظامي العمل والإقامة) هو ولده، ليحصل له على بطاقة الهوية الوطنية باسم "أحمد محمد عسيري" ورقم سجله الخاص، وليحرم ولده الحقيقي من هويته داخل دولته.

ورغم محاولات أحمد تصحيح الوضع، إلا أن والده وقف في وجهه ومنعه من متابعة القضية في أكثر من مناسبة.

وقامت وزارة الداخلية بتشكيل لجنة للتحقيق في القضية، مع أحمد ومن غيره من المواطنين ممن بيعت أرقام سجلاتهم قبل نحو سبعة أعوام.

وأضاف أحمد لصحيفة محلية بسبب عدم وجود إثبات هوية "لا أستطيع الذهاب للمستشفى للعلاج ولا أستطيع السفر، وأتجنب نقاط التفتيش والحملات الأمنية... فأنا مجهول سلبت كل حقوقي بأمر والدي حتى الآن".

*المصدر: إرم


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
7163
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©