الصفحة الرئيسية / طب وصحة / أسباب أخرى غير الطعام تتحكم في معدل فقدك لوزنك الزائد!
أسباب أخرى غير الطعام تتحكم في معدل فقدك لوزنك الزائد!
الثلاثاء, 03 مايو, 2016 11:45:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
أسباب أخرى غير الطعام تتحكم في معدل فقدك لوزنك الزائد!
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
يعاني البعض من تراكم كميات من الدهون في منطقة البطن وهو ما يتسبب في تراهل الجسم بهذه المنطقة وتكوين «الكرش» ويسعون جاهدين لتخسيس هذه المنطقة وخفض أوزانهم.

ويبذل البعض جهودا مضنية لخفض أوزانهم والقضاء على الكرش، ويتبعون في سبيل ذلك حميات غذائية صارمة ويمارسون تمارين رياضية مكثفة ولكن ما لا يهلمه البعض أن فشل خفض الوزن والقضاء على الدهون الزائدة قد تكون في بعض الأحيان خارجة عن الإرادة وبعيدة كل البعض عن نوعية الغذاء وممارسة الرياضة من عدمها.

ويبذل الكثيرون مجهودا كبيرا للوصول إلى هدفهم وهو تخسيس البطن والظهور بجسم مثالي، ولكن المحاولات تفشل في بعض الأحيان، وتظل منطقة البطن بها تراكم للدهون، وهناك أسباب تقف بينك وبين تخسيس بطنك، حتى وإن كنت تتبع رجيما قاسيا وتمارس رياضة بكثرة.

العوامل الوراثية
تتحكم العوامل الوارثية بنسبة كبيرة في شكل أجسادنا، حيث إنها من الممكن أن تقلل من فرصة تخسيس البطن إذا كان هناك تاريخ عائلي مع السمنة وفي هذه الحالة تكون فرصة تخلصك من دهون البطن أقل وتحتاج إلى برنامج خاص شديد ومستمر مدى الحياة حتى تحافظ على ما وصلت له من مستوى في التخلص من الدهون فى منطقة البطن وتبقى منطقة البطن مسطحة خالية من الطبقات التى تعكر صفو المظهر المثالي للجسد.

القلق والإجهاد
يقلل التوتر العصبي من فرصة تخسيس بطنك لأن القلق والإجهاد يقفان حائلاً أمام التخلص من الدهون المتراكمة وغير المرغوب فيها في منطقة البطن، وذلك بسبب إفراز هرمون الكورتيزول الناتج عن التوتر ما يزيد من كمية الدهون في الجسم خاصة في منطقة البطن.

ساعات النوم
تتسبب قلة النوم في التقليل من فرصة تخسيس البطن، حيث أثبتت الدراسات أن النوم أقل من 6 ساعات يزيد من الدهون المتراكمة حول منطقة البطن، والحل يكمن في الالتزام بعدد الساعات الصحية في النوم وهي ما بين 7 إلى 8 ساعات يوميًا.

ولضمان الوصول للجسد المثالي الرشيق، لابد أن تستشير الطبيب قبل اتباع أي حميات غذائية، حتى يحدد لك ما هو المناسب لطبيعة جسمك بالضبط، لأن ليست كل الأجساد تناسبها أنواع الرجيم المختلفة، فلكل جسم طبيعته والتي تتوقف عليها الطريقة المثلى لخفض الوزن.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3022
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©