فيديو يمن برس - الصفحة الرئيسية > فيديو: شاهد كيف كانت «كربلاء» يوم عاشوراء قبل وبعد سقوط الرئيس صدام حسين

في 22 من شهر فبراير 2004، احتفل شيعة العراق بمناسبة حلول شهر محرم الحرام الذي تصادف فيه ذكرى استشهاد الإمام الحسين بن علي رضي الله عنهما، وتقام طقوس هذا العام لأول مرة بعد سقوط حكومة الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين.

وكان التحام الجماعتين الشيعيتين الرئيسيتين -وهما أتباع الزعيم الشيعي مقتدى الصدر وآية الله العظمى علي السيستاني- ونبذهما الاختلافات السياسية بهذه المناسبة الدينية ميزة واضحة للعيان.

وقال حيدر علي راضي وهو أحد القائمين على تنظيم مواكب الإحتفال بعاشوراء في مدينة الصدر ببغداد، إن سكان المدينة عانوا كثيرا إبان حكم صدام من “جور رجال الأمن في التعامل مع منظمي مواكب العزاء”، موضحا “أن آلافا من الشيعة زجوا في السجون أو أعدموا لإصرارهم على المشاركة في هذه الطقوس” وفق قوله.


هل أعجبك الفيديو ، أنشره في صفحتك:

جوجل بلس أضافة للمفضلة

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

 آخر الأخبار:
الرئيس السوداني يعلن تنحيه عن منصبه من رئاسة الحزب الحاكم وحل الحكومتين وتشكيل حكومة كفاءات وإيقاف تعديل الدستور.. ماذا يحدث؟
في أول حديث صحفي له.. طارق صالح يوجه دعوة لليمنيين ويكشف أين قُتل الرئيس اليمني الراحل
تقرير يكشف كيف تلاعب هوامير الفساد بالمناطق الخاضعة لمليشيات الحوثي
تقرير أممي يفضح وسطاء توصيل الدعم الإيراني للحوثيين ويكشف خيوط اغتيال الصحفي العبسي
بعد 8 سنوات من إندلاعها.. هل فشلت ثورة الشباب في اليمن؟
وكيل الامارات في عدن يهاجم السعودية ويتهمها بدعم الحوثيين وإطالة أمد الحرب
 

تعليقات حول الفيديو
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الفيديو
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
عنوان التعليق
كود التحقق *
التعليق *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 




 
 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©